بنك غرامين البنغالي يقرض الفقراء في نيويورك   
الأحد 1429/2/11 هـ - الموافق 17/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)
محمد يونس اعتبر الوقت مناسبا لمنح القروض بالسوق الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن بنك غرامين في بنغلاديش بدأ إعطاء قروض للفقراء في ولاية نيويورك بالولايات المتحدة.
 
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعطي فيها البنك تمويلا للفقراء الذين لا يملكون حسابا مصرفيا في أغنى بلد في العالم.
 
ويعد هذا أول سوق بدولة متقدمة لهذا البنك الذي حاز مؤسسه ورئيسه محمد يونس على جائزة نوبل للسلام عام 2006 على تجربة البنك، وبسبب جهوده في مكافحة الفقر عبر منح القروض الصغيرة للفقراء في بنغلاديش خاصة النساء لإقامة مشروعات صغيرة.
 
واعتبر يونس في تصريح لفايننشال تايمز أن الوقت حاليا مناسب لمنح القروض بالسوق الأميركية بعد أن أظهرت أزمة الائتمان العالمية الحالية أن النظام المالي ليس على ما يرام. ونشأت أزمة الائتمان العالمية بسبب أزمة القروض العقارية عالية المخاطر بالولايات المتحدة.
 
وأقرض بنك غرامين 50 ألف دولار خلال الشهر الماضي لمجموعات من النساء المهاجرات في نيويورك. كما يخطط لإعطاء 176 مليون دولار خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
 
ويوجد في الولايات المتحدة 28 مليون شخص دون حسابات بنكية.
 
يذكر أن غرامين الذي يطلق عليه اسم بنك الفقراء بدأ عمله في بنغلاديش بإعطاء 27 دولارا لكل واحدة من بين 42 امرأة عام 1976، وأصبح حاليا يقرض أكثر من 6.5 مليارات دولار لسبعة ملايين شخص في بلد يعد من بين أكثر البلدان فقرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة