جنرال موتورز كندا تطلب قرضا حكوميا   
السبت 1430/2/26 هـ - الموافق 21/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)

تلقت جنرال موتورز وكرايسلر 17.4 مليار دولار حتى الآن من الحكومة الأميركية (الفرنسية- أرشيف)

طلب فرع جنرال موتورز بكندا من الحكومة قرضا بقيمة ستة مليارات دولار كندي (4.8 مليارات دولار أميركي) لكي تستطيع الشركة الاستمرار في عملياتها.

 

وفي اقتراح لإعادة الهيكلة قدمتها الشركة للحكومة الاتحادية وحكومة إقليم أونتاريو، أوضحت جنرال موتورز كندا خطتها لاستعادة نشاطها وتسديد القرض.

 

وتعاني صناعة السيارات بأميركا الشمالية من أبطأ مبيعات في 26 سنة، ونقص في السيولة بسبب الأزمة المالية الحالية مما زاد المخاوف من اضطرار بعض شركات السيارات إلى إشهار إفلاسها.

 

وفي الولايات المتحدة طلبت جنرال موتورز وكرايسلر الثلاثاء الماضي من الحكومة الاتحادية تقديم 22 مليار دولار مساعدات إضافية.

 

وتلقت الشركتان 17.4 مليار دولار حتى الآن على شكل قروض من الخزانة، ويرفع الطلب الجديد تكلفة إنقاذ الشركتين إلى 39 مليارا.

 

وقال البيت الأبيض الجمعة إن هيئة حكومية شكلتها إدارة الرئيس باراك أوباما للإشراف على إعادة هيكلة الشركتين، بدأت عملها أمس للتأكد مما إذا كانت جنرال موتورز وكرايسلر تستطيعان تقديم خططهما لإعادة الهيكلة كما هو مطلوب منهما بتاريخ 31 مارس/ آذار القادم لتستحقان الأموال الحكومية.

 

وتتضمن خطط جنرال موتورز وكرايسلر إغلاق بعض المصانع، وإلغاء إنتاج بعض أنواع السيارات لخفض التكلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة