النفط يغلق تحت 96 دولارا وإيران تتوقع تجاوزه المائة   
الخميس 1429/1/3 هـ - الموافق 10/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إيران ترى أن عوامل مثل تراجع الدولار والطقس تقف وراء تقلبات السعر (الفرنسية-أرشيف)

أغلقت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي منخفضة بعد جلسة متقلبة الأربعاء تأرجحت خلالها الأسعار مع صدور بيانات حكومية للمخزون النفطي بالولايات المتحدة تظهر ارتفاع مجمل إمدادات نواتج التقطير والبنزين الأسبوع الماضي رغم تراجع حاد في مخزونات الخام.
 
فقد تراجع سعر الخام تسليم فبراير/شباط في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 68 سنتا ليختم المعاملات عند 95.65 دولارا للبرميل.
 
في الوقت نفسه ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط الخام تراجعت الأسبوع الماضي بهامش فاق التوقعات لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ أكتوبر/تشرين الأول 2004.
 
 وأوضحت أن مخزونات الخام المحلية تراجعت بـ6.8 ملايين برميل إلى 282.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من يناير/كانون الثاني وهو أقل مستوى لها منذ الأسبوع المنتهي في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2004 عندما سجلت المخزونات 279.4 مليون برميل.
 
وصعدت أسعار النفط فوق مستوى 97 دولارا للبرميل في وقت سابق اليوم وسط توقعات بانخفاض مخزونات الولايات المتحدة, التي هي أكبر مستهلك للطاقة في العالم من الخام.
 
من ناحية أخرى توقع وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري أن تتجاوز أسعار النفط مستوى 100 دولار للبرميل.
 
وأكد حسين نوذري أن السوق العالمية تتلقى كميات كافية من النفط وأن عوامل مثل تراجع الدولار والطقس تقف وراء تقلبات السعر.
 
يشار إلى أن سعر النفط سجل 100 دولار للبرميل للمرة الأولى الأسبوع الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة