زيادة العجز التجاري لأوروبا بسبب قوة اليورو   
الجمعة 1429/7/16 هـ - الموافق 18/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

اليورو ارتفع نحو 12% مقابل الدولار بالأشهر الأربعة الأولى من 2007 (الفرنسية-أرشيف)


انعكس ارتفاع سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة على واردات منطقة اليورو التي تضم 15 عضوا.

 

وأفاد بيان صادر عن مكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي يوروستات في بروكسل أن واردات دول منطقة اليورو فاقت صادراتها بسبب ارتفاع سعر صرف اليورو وارتفاع أسعار النفط.

 

وقال البيان إن ارتفاع سعر صرف اليورو زاد من تكلفة السيارات الألمانية والخمور الفرنسية في سوق الولايات المتحدة, أكبر سوق للبضائع الأوروبية.

وأوضح أن العجز التجاري لدول منطقة اليورو بلغ 4.6 مليارات يورو (7.29 مليارات دولار) في مايو/أيار الماضي من 2.5 مليار يورو في أبريل/نيسان و 1.4 مليار يورو في مايو/أيار 2007.

 

وارتفعت صادرات منطقة اليورو في مايو/أيار الماضي بنسبة 4% فقط بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي إلى 128.4 مليار يورو (203 مليارات دولار) انخفاضا من 137.7 مليار يورو (218 مليار دولار) في أبريل/نيسان.

 

وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي ارتفعت الصادرات بنسبة 8% أما الواردات فقد ارتفعت بنسبة 11%.

 

وارتفع اليورو نحو 12% مقابل الدولار في الأشهر الأربعة الأولى من 2007.

 

وانخفضت صادرات منطقة اليورو إلى الولايات المتحدة 3% في أول ثلاثة أشهر من العام الحالي لكن تم التعويض عن هذا الانخفاض جزئيا بارتفاع في الصادرات إلى الصين بنسبة 19% وإلى روسيا بنسبة 24%.

 

وزادت واردات منطقة اليورو 9% في مايو/أيار بالمقارنة مع نفس الشهر العام الماضي إلى 133 مليار يورو (211 مليار دولار) مقارنة بـ135.2 مليار يورو (214 مليار دولار) في أبريل/نيسان.

وارتفعت فاتورة الطاقة لمنطقة اليورو 41% في الفترة من يناير/كانون الثاني حتى أبريل/نيسان بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بسبب ارتفاع أسعار النفط.

 

وتعتمد أووربا على واردات النفط من روسيا والشرق الأوسط في وقت ينخفض فيه إنتاج بحر الشمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة