وزير الاقتصاد الألماني يتوجه إلى طهران   
الأحد 1436/10/3 هـ - الموافق 19/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)

توجه وزير الاقتصاد الألماني سيغمار غابرييل إلى إيران اليوم، في أول زيارة لمسؤول أوروبي منذ أبرمت إيران والقوى الدولية الكبرى اتفاقا حول البرنامج النووي الإيراني.

وتستغرق زيارة غابرييل، الذي يتولى منصب نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ثلاثة أيام ويرافقه وفد قليل العدد من ممثلين لشركات ومجموعات صناعية ومجموعات علمية، حسبما ذكر بيان أصدرته وزارة الاقتصاد بمناسبة الزيارة.

وأوضح البيان أنه من المقرر أن يعقد الوزير الألماني محادثات مع الرئيس الإيراني حسن روحاني وعدد من الوزراء.

وأشار إلى أن الاتفاق النووي وضع الأسس لتطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران بشرط تنفيذ الشروط الواردة به.

وقال رئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية إريك شفايتسر إن زيارة غابرييل تعد "إشارة لتشجيع" الشركات الألمانية التي فقدت الكثير من الحصص السوقية في إيران في الأعوام الماضية.

وأضاف شفايتسر أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في النزاع النووي الإيراني لا يمثل نقطة تحول مهمة من الناحية السياسية فقط، ولكن من الناحية الاقتصادية أيضا.

وشدد شفايتسر على ضرورة توفير الحماية للصفقات المبرمة بالفعل للتصدي لاحتمال أن تخالف إيران شروط الرقابة وتعود العقوبات لحيز التنفيذ من جديد.

وقال إن اتخاذ مثل هذا الإجراء يمكن أن يمنح الشركات الضمان القانوني اللازم من أجل العودة مجددا إلى إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة