بوادر انتعاش للاقتصاد البريطاني   
الأربعاء 1430/9/19 هـ - الموافق 9/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)
معدلات التوظيف في بريطانيا ارتفعت الشهر الماضي لأول مرة منذ أزيد من عام (الفرنسية)

أكدت نتائج عمليات مسح اليوم الأربعاء التفاؤل بشأن آفاق الانتعاش في بريطانيا, حيث أظهرت تحسن معنويات المستهلكين في أغسطس/آب المقبل وزيادة معدلات التوظيف وتراجع الضغوط على الأسعار.
 
وارتفع مؤشر ثقة المستهلكين الوطني إلى 63 نقطة الشهر الماضي من الرقم المعدل بالزيادة لشهر يوليو/تموز وهو 61 نقطة، وهي أعلى قراءة منذ مايو/أيار 2008 وتعكس زيادة تفاؤل البريطانيين بشأن الظروف الحالية والمستقبلية وكذلك رغبة أكبر في الإنفاق.
 
وأظهر مسح آخر أجراه اتحاد التوظيف والعمالة وشركة كيهبيامجي للمحاسبة ارتفاع معدل التوظيف الشهر الماضي لأول مرة منذ أكثر من عام.
 
وعلى صعيد التضخم أظهرت أرقام اتحاد تجار التجزئة البريطانيين انخفاض أسعار المتاجر بنسبة 0.1% الشهر الماضي، في أول قراءة سلبية منذ فبراير/شباط 2007.
 
ووفرت النتائج أجواء متفائلة لواضعي السياسات في بنك إنجلترا المركزي الذين يعقدون اجتماعا اليوم يستغرق يومين لبحث السياسة المالية.
 
وبينما رحب بنك إنجلترا بالبيانات الأخيرة لا يزال قلقا بشأن قوة واستمرارية أي انتعاش اقتصادي, ومن غير المتوقع أن يغير البنك هذا الأسبوع أسعار الفائدة أو برنامجه لشراء أصول بقيمة 175 مليار جنيه إسترليني.
 
وأظهرت الأرقام الرسمية التي نشرت الثلاثاء أن إنتاج الصناعات التحويلية في الأشهر الثلاثة حتى يوليو/تموز الماضي ارتفع بنسبة 0.2% مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة، على الرغم من أن إجمالي الإنتاج  الصناعي لم يتغير.
 
كما قال المعهد القومي للبحوث الاجتماعية والاقتصادية إنه يعتقد بأن الاقتصاد البريطاني بدأ في النمو من جديد في ثلاثة أشهر حتى أغسطس/آب الماضي, وهي المرة الأولى التي تقوم فيها مؤسسة بحثية بتقدير الناتج المحلي الإجمالي بشكل إيجابي منذ مايو/أيار 2008.
 
من ناحية أخرى أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاء أن تجارة السلع شهدت عجزا بلغ 6.5 مليارات جنيه (10.7 مليارات دولار) في يوليو/تموز الماضي، دون أن تعرف تغييرا عن مستواها في يونيو/حزيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة