القطن بأعلى مستوى بتسعة أشهر   
الأربعاء 1433/4/14 هـ - الموافق 7/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:52 (مكة المكرمة)، 17:52 (غرينتش)

الهند حظرت تصدير القطن خشية من تخزينه من قبل المشترين بشكل قد يضر بالأسعار مستقبلا (الفرنسية)

 

 

 

ارتفعت أسعار القطن العالمية إلى أعلى مستوياتها في تسعة أشهر بعد قرار الحكومة الهندية فرض حظر على صادراتها منه. فقد ارتفع سعر رطل القطن تسليم مايو/أيار المقبل بأكثر من 2% ليصل إلى أكثر من 94 سنتاً.

وبررت نيودلهي قرار الحظر بالمخاوف من تخزين مشتري القطن الهندي كميات كبيرة منه بشكل قد يضر بالأسعار مستقبلاً.

وأوضحت الهند -التي تعد ثاني أكبر مصدر للقطن في العالم بعد الولايات المتحدة- أن هناك تهافتا من قبل المشترين على شراء أقطانها بغرض بناء مخزونات إستراتيجية على المدى الطويل، ومن ثم استغلال المخزونات في الضغط على أسعار هذه السلعة الزراعية الحيوية.

لكن ثمة مراقبين حذروا من أن الخطوة الهندية قد لا تحقق أهدافها المرسومة لعدة أسباب: منها أن صعود الأسعار من شأنه أن يقلص الطلب العالمي في وقت ما زال الاقتصاد الدولي هش الأداء، بالنظر إلى النمو الاقتصادي البطيء عالميا واستمرار أزمة الديون السيادية بأوروبا.

كما  أنه في وسع الصين الضغط على الأسعار مجدداً عبر احتياطياتها الضخمة التي قد تصل إلى 18.5 مليون بالة. 

أكثر من ذلك فإن هناك انقساماً داخل الحكومة الهندية نفسها بشأن قرار الحظر، بين مؤيد له يعتبره بداية لضمان أسعار عالمية مستقرة، ومعارض يراه خراباً على زراعة القطن ومزارعيه. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة