السعودية تطالب الدول المستهلكة للنفط بخارطة طريق للطلب   
الأحد 18/10/1426 هـ - الموافق 20/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)

السعودية ألقت الكرة في ملعب المستهلكين بالحديث عن الطلب وتخفيض الضرائب (رويترز)
طالبت السعودية أمس الدول المستهلكة بوضع خارطة طريق للطلب المستقبلي على النفط رداً على دعوات متكررة تطالبها برفع طاقتها الإنتاجية وكبح أسعار النفط.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي خلال اجتماعات منتدى الطاقة الدولي إن المنتجين لا يريدون بناء منشآت لا يواكبها طلب.

وأوضح النعيمي في مؤتمر صحفي بعد يوم من المحادثات بين كبار المنتجين والمستهلكين أن بلاده تنفق 50 مليار دولار لزيادة طاقة الإنتاج لكنها تريد صورة أوضح عن موضع احتياج الإنتاج الإضافي.

وذكرت وكالة رويترز أن تصريحات النعيمي قلبت الطاولة على الدول الغربية التي تدعو إلى شفافية أكبر من منتجي النفط ورفع الإنتاج لكبح الأسعار التي وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 70 دولارا في أغسطس/آب قبل تراجعها إلى حوالي 56 دولارا الأسبوع الماضي.

جاء ذلك بعد أن نقل وزيرا مالية فرنسا وبريطانيا اللذان حضرا محادثات المنتدى دعوات من مجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى بضخ مزيد من النفط في الأسواق.

وقال وزير المالية الفرنسي تييري بريتون إن المجموعة تحتاج إلى استثمار المزيد في طاقة الإنتاج واستثمار المزيد أيضا في التكرير.

وأضاف أن أسعار النفط ما زالت أعلى مما ينبغي رغم انخفاضها في الآونة الأخيرة مشيرا إلى أن سعر النفط تضاعف تقريبا في 2005 وأثر كثيرا على الاقتصاد العالمي.

تخفيض الضرائب
"
العاهل السعودي يدعو الدول المنتجة إلى أن تخفض الضرائب على المشتقات النفطية وأن تتخذ موقفا حازما ضد المضاربات في سوق النفط
"
في السياق نفسه قال العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز إن على الدول المنتجة أن تخفض الضرائب على المشتقات النفطية وأن تتخذ موقفا حازما ضد المضاربات في سوق النفط.

وقال وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنهم لن يفكروا في تغيير الإنتاج في اجتماع الشهر المقبل ما لم تنخفض الأسعار بسرعة حتى على الرغم من أن العرض يزيد على الطلب.

وقال رئيس (أوبك) الشيخ أحمد الفهد الصباح إن المنظمة لن تبحث مسألة خفض الإنتاج في اجتماعها القادم بالكويت يوم 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة