توقع ارتفاع أسعار الأغذية بالسعودية   
الأحد 1428/12/28 هـ - الموافق 6/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:49 (مكة المكرمة)، 14:49 (غرينتش)

ارتفاع تكاليف الاستيراد وأسعار المواد

من المنشأ (الفرنسية-أرشيف)
توقعت وزارة التجارة والصناعة السعودية بتقريرها السنوي تواصل ارتفاع أسعار المواد الغذائية عام 2008 بحدود 20%-30%.

 

وحثت الوزارة المستوردين وتجار الجملة على تخزين كميات كافية من المنتجات الغذائية.

 

وأشار التقرير لاستقرار متوسط سعر الدقيق، وارتفاع متوسط سعر الأرز بنوعيه الأميركي والهندي بالأسواق نتيجة ارتفاع تكلفة استيراد الأرز الأميركي من مصدره بحدود 35% لزيادة الطلب عليه ونقص المعروض بالأسواق العالمية.

 

وكان المصدرون بالهند قد لجؤوا مع نهاية الربع الأول للعام 2007 إلى زيادة سعر طن الأرز 100 دولار لترتفع تكلفة استيراده إلى 900 دولار أي بزيادة 50% عن أسعار الاستيراد عام 2006 .

 

واتبع المصدرون الهنود تلك الزيادة بواحدة أخرى أوصلت تكلفة استيراد طن الأرز إلى 950 دولارا.

 

وأشار التقرير السعودي لارتفاع متوسط أسعار الزيوت النباتية بالأسواق المحلية بنسبة 1.2% مقارنة مع الربع الأول من 2007، وبنسبة 10% مقارنة بمتوسط الأسعار خلال الربع الرابع من 2006.

 

ويأتي الارتفاع بأسعار الزيوت النباتية نتيجة ارتفاع تكلفة استيرادها بنسبة 18% بعد ارتفاع الطلب عليها بالهند والصين، ونقص المحصول بالدول المصدرة.

 

ويشير التقرير لارتفاع متوسط أسعار لحوم الدواجن في الربع الثاني من 2007 بنسبة 2.1% مقارنة مع الربع الأول من 2007 وبنسبة 11.1%، مقارنة مع متوسط أسعارها خلال الربع الرابع من 2006.

 

ويشير محللون إلى استهلاك المواد الغذائية القسم الأكبر من التكاليف المعيشية في المملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة