أميركا: أوبك لن تفي بكل الخفض الذي قررته بالدوحة   
الأربعاء 1427/10/17 هـ - الموافق 8/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إنه من المتوقع أن تخفض منظمة أوبك مستويات إنتاجها 745 ألف برميل يوميا فحسب وهو ما يقل كثيرا عن خفضها المزمع وقدره 1.2 مليون برميل يوميا.
 
وقالت الإدارة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية إنه من المتوقع أن تفي السعودية الشهر الجاري بخفض إنتاجها 350 ألف برميل يوميا وأن تفي إيران بخفض 50 ألف برميل يوميا مما وعدت به وقدره 176 ألف برميل يوميا وألا تفي فنزويلا بشيء من الخفض الذي تعهدت به وقدره 138 ألف برميل يوميا.
 
وكانت أوبك قررت الشهر الماضي خفض إنتاجها الفعلي بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا ابتداء من أول الشهر الجاري لمنع استمرار انخفاض أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية.وقال وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية اليوم الثلاثاء إن أوبك قد  تعمد إلى القيام بتخفيض آخر لإنتاجها في اجتماع أبوجا الشهر المقبل إذا تواصل تراجع أسعار النفط وبقي الوضع في السوق "غير متوازن".
 
وأشار تقرير الإدارة إلى أن إنتاج أوبك بلغ 29.67 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي, مرتفعا 30 ألف برميل يوميا عما كان عليه في الشهر الذي سبقه.
 
وقالت الإدارة إنه باستبعاد العراق التي لا تخضع لنظام الحصص الإنتاجية لأوبك فإن إنتاج المنظمة بلغ 27.77 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الثاني مرتفعا 130 ألف برميل يوميا عن الشهر الذي سبقه.
 
وأضافت الإدارة أن الإنتاج العالمي من خارج أوبك من المتوقع أن يرتفع 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الأول من عام 2007 مقارنة بعام 2006 وهو ما يزيد مائة ألف برميل عن التوقعات السابقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة