هاليبرتون توافق على وقف نشاطها بإيران   
الجمعة 1426/2/14 هـ - الموافق 25/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)

قالت بلدية نيويورك إنها طلبت منذ سنوات بأن تعلق مجموعة هاليبرتون للخدمات النفطية نشاطاتها في إيران، وإن الشركة استجابت أخيرا لهذا الطلب.
 
وأضافت البلدية التي تعتبر أحد المساهمين في المجموعة أن هاليبرتون تجاوبت مع قرار المساهمين في ثلاثة صناديق للتقاعد بالمدينة بينها صناديق الإطفاء ورجال الشرطة والأجهزة البلدية, ووافقت على عدم إقامة علاقات تجارية جديدة مع طهران.
 
يشار إلى أن شركة هاليبرتون التي تعمل من تكساس مع أربع مجموعات أخرى كانت هدفا خلال العامين الأخيرين لصناديق التقاعد في نيويورك، بدعوى أنها استفادت من ثغرات في القانون للقيام بأعمال مع دول تتهمها الحكومة الأميركية بالإرهاب.
 
وتضم نيويورك خمسة صناديق لتقاعد موظفي البلدية واختارت هاليبرتون للاستثمار. وتملك هذه الصناديق 145.457 مليون سهم في المجموعة تبلغ قيمتها 42 مليون دولار.
 
وكان المدير التنفيذي لهاليبرتون ديفد ليسار أكد في يناير/كانون الثاني الماضي أن الشركة تعتزم الانسحاب من إيران فور انتهاء عقودها المبرمة هناك.
 
وأوضح أن أجواء العمل في إيران لا تلائم إستراتيجية الشركة، غير أنه أشار إلى إمكانية استئناف العمل فيها إذا تغير الوضع في إيران أو ألغت واشنطن الحظر المفروض على عمل شركاتها هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة