تنسيق روسي مع أوبك إزاء أسعار النفط   
الثلاثاء 1435/11/23 هـ - الموافق 16/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)

يجتمع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك مع مسؤولين من منظمة أوبك في فيينا اليوم الثلاثاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي زادت فيه الضغوط على الميزانية الروسية بسبب تراجع أسعار النفط.

وكان هذا الاجتماع السنوي مخططا له قبل فترة طويلة من هبوط سعر النفط دون 100 دولار للبرميل, وهو مستوى حيوي لمبيعات النفط الروسية التي تشكل 40% من إيرادات ميزانية الدولة.

وعانت روسيا من انخفاض إنتاج وأسعار الخام هذا العام وخفضت توقعاتها لإنتاج النفط مع تراجع احتياطيات حقول غرب سيبيريا الأساسية.

وتعول روسيا -ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم- على احتياطياتها من نفط القطب الشمالي والنفط الصخري للحفاظ على الإنتاج عند نحو 10.5 ملايين برميل يوميا، وسط تراجع الإنتاج بحقولها القديمة في غرب سيبيريا.

مناقشة الأسعار
وقالت المتحدثة باسم وزير الطاقة إن نوفاك ومسؤولي أوبك لا يعتزمون مناقشة أسعار النفط التي بلغت أدنى مستوى في 26 شهرا لخام برنت أمس الاثنين.

لكن رويترز نقلت عن مصدر حكومي أنه تجري منذ فترة طويلة مناقشة إجراءات تعزيز الأسعار بالوزارة.

وأضاف المصدر أن "الحديث يدور منذ فترة طويلة عن تعزيز التعاون مع أوبك بخصوص الأسعار".

ويتوقع أغلب المحللين انخفاض أسعار النفط في السنوات القادمة مع تزايد الضغوط على الأسواق من الإنتاج الجديد الذي يشمل مصادر غير تقليدية في أميركا الشمالية.

ويرتفع الإنتاج اليومي للنفط في الولايات المتحدة بشكل كبير منذ الأزمة المالية في 2008.

وفي العام 2010 كانت الولايات المتحدة تستورد نصف الخام الذي تستهلكه، غير أن إدارة معلومات الطاقة الأميركية تتوقع انخفاض هذه النسبة إلى أكثر قليلا من 20% في العام المقبل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الخميس الماضي إن التباطؤ الاقتصادي العالمي خاصة في الصين وأوروبا يحد كثيرا من الطلب على النفط في وقت يشهد نموا مطردا في إمدادات المعروض خصوصا من أميركا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة