الكارثة الآسيوية تكلف التأمين 10 مليارات دولار   
الخميس 1425/11/25 هـ - الموافق 6/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

عدم وجود تغطية تأمينية كبيرة يقلل من خسائر التأمين آسيويا (الفرنسية)
قدر الاتحاد الدولي لشركات التأمين خسائر شركات التأمين في العالم نتيجة أضرار أمواج المد البحري الزلزالي التي ضربت دول جنوبي شرقي آسيا بين خمسة وعشرة مليارات دولار.

وأعلن متحدث باسم الاتحاد الذي يتخذ من لندن مقرا له الثلاثاء أن جزءا كبيرا مما دمرته الأمواج ليس مغطى بالتأمين، مشيرا إلى أن الخسائر تبدو قليلة نسبيا مقارنة بحجم الكارثة.

وأوضح أن المبالغ التي خسرتها شركات التأمين جراء أعاصير ضربت خليج المكسيك في الولايات المتحدة العام الماضي هي أكثر بكثير من التي ستتحملها بسبب الكارثة الآسيوية.

وأشارت بيانات نشرت اليوم إلى أن أكثر من 10 آلاف سائح أجنبي أغلبهم من الأوروبيين في عداد الموتى أو المفقودين، أو لم يتم احتساب عددهم ضمن خسائر الكارثة الزلزالية.

وتوقفت جهود البحث التي تجريها الحكومة التايلندية في جنوب فوكيت وتحديدا في جزيرة فيفي السياحية رغم فقدان حوالي ألفي شخص هناك وسط اعتقاد بأن يكون معظمهم جرفوا بمياه البحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة