أنان يبرز حاجة الدول الفقيرة لاتفاق تجارة عالمية   
الثلاثاء 1426/11/13 هـ - الموافق 13/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)

مناهضو العولمة يدخلون قاعة الاجتماع وسط هتافات احتجاجية على تحرير التجارة (الفرنسية)
حث الأمين العام للأمم المتحدة دول منظمة التجارة العالمية على إحراز تقدم بمحادثات تحرير التجارة المتعثرة هذا الأسبوع، للحيلولة دون إحباط آمال الملايين الذين يتطلعون للتخلص من فقر شديد.

وقال كوفي أنان بكلمة ألقيت خلال افتتاح المؤتمر الوزاري السادس للتجارة العالمية بهونغ كونغ، إن عدم تحقيق مكاسب رئيسية في المؤتمر سيكون مصدر إحباط حاد للفقراء بالعالم.

واعتبر أنان في كلمة ألقاها نيابة عنه رئيس وكالة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) سوباتشي بانيتشباكدي، أن الوقت قد فات لانتهاج سياسة "حافة الهاوية" بمحادثات التجارة المستمرة منذ أربع سنوات بهدف التوصل لمعاهدة تعزز الاقتصاديات وتساعد الملايين على الإفلات من براثن الفقر من خلال زيادة التبادل التجاري.

وتشهد المفاوضات خلافات عميقة بين الدول الغنية والفقيرة منذ بدء جولة مفاوضات الدوحة عام 2001.

احتجاجات
ومع بدء الاجتماع الوزاري تجمع عشرات المناهضين للعولمة بقاعة المؤتمر، وأجبروا المدير العام لمنظمة التجارة باسكال لامي على رفع صوته ليسمعه الحضور، وسط هتافات المحتجين "نعم للتنمية لا للدوحة". وقفز نحو 70 محتجا بمياه ميناء هونغ كونغ احتجاجا على تحرير التجارة.

وقال لامي أمام قرابة 400 وزير يشاركون بالمحادثات التي تستمر ستة أيام، إن الوقت قد حان للتحلي بالشجاعة والعقلية المتفتحة والاستعداد للمجازفة.

ووسط تعثر المجالات الرئيسية لمحادثات التجارة، يتجه الوزراء للتركيز على دعم تجارة أفقر الدول النامية ليؤكدوا استفادة هذه الدول من فتح الأسواق بشكل أكبر.

الزراعة
وعبّر المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون عن أمله بالتوصل لاتفاق مبكر على برنامج التنمية، بأرقام محددة لكل بلد.

ويتعرض الاتحاد الأوروبي لضغوط قوية لخفض الرسوم الجمركية على الواردات الزراعية أكثر من متوسط ما عرضه الاتحاد وهو 39%، إلا أنه رفض تغيير موقفه دون تنازلات من الدول النامية بفتح أسواقها أمام البضائع الصناعية.

وطالبت مجموعة العشرين بقيادة البرازيل، بوضع مسودة اتفاق لخفض الرسوم الجمركية الزراعية بالدول النامية بحلول أبريل/ نيسان المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة