السائحون يحزمون الأمتعة إلى لندن مع هبوط الإسترليني   
الأربعاء 1437/9/25 هـ - الموافق 29/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

بالرغم من أن قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي جاء صادما لكثيرين في أنحاء العالم، فإنه يمثل فرصة سانحة للراغبين في السياحة والتسوق في لندن، لا سيما من الصين والشرق الأوسط، بعد أن صارت التكاليف أرخص مع انخفاض الجنيه الإسترليني.

وقالت وكالة بلومبرغ -في تقرير نشرته اليوم الأربعاء- إن رد الفعل كان فوريا، إذ تنقل الوكالة عن الشركة المشغلة لتطبيق حجوزات السفر الإلكترونية "سي تريب" قولها إن بحث الصينيين عن الحجوزات السياحية في بريطانيا سجل قفزة كبيرة عبر التطبيق. ونصح موقع "فينيكس" الإخباري الصيني زوار لندن بـ"الشراء والشراء ثم الشراء".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الساعات السويسرية "إتش موزر آند سي" إدوارد ميلان "لن أندهش إذا رأيت السائحين من الصين والشرق الأوسط يتدفقون على بريطانيا بعد أن زادت القيمة الشرائية"، وأضاف أن "الناس مستعدون للسفر للحصول على حسم بنسبة 5% أو 10% أو 20%".

ولذلك من المتوقع أن يكون انخفاض الجنيه الإسترليني فرصة كبيرة للشركات البريطانية المنتجة للسلع الكمالية الفاخرة، إذ إن الصينيين هم أكبر المشترين لهذه السلع، وأغلب مشترياتهم تتم خارج بلادهم. وبلغ عدد رحلات الصينيين إلى بريطانيا في العام الماضي 270 ألف رحلة، بزيادة 46%، وفقا لبيانات الموقع السياحي "زوروا بريطانيا".

وقالت مجموعة "آي أي جي" المالكة لشركة الخطوط الجوية البريطانية أمس الثلاثاء، إن تراجع الجنيه الإسترليني سيعزز تدفق السائحين على بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة