ولفنسون يشيد ببرامج مصر ويطالب بنمو اقتصادي أكبر   
الاثنين 1423/8/7 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس ولفنسون
اختتم رئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون زيارة لمصر مشيدا ببرامجها الاجتماعية والاقتصادية, ولكنه قال إن هناك حاجة لمعدلات نمو أعلى من أجل تحقيق أهداف هذا البرنامج. وقال في مؤتمر صحفي في ختام الزيارة التي استمرت أربعة أيام "إنها سلسلة من البرامج الجيدة ونفس الاستنتاج الذي كنا سنتوصل إليه ومؤشرات التحرك إلى الأمام واضحة تماما".

وقال عقب اجتماع مع الرئيس حسني مبارك "هناك اتفاق عام في مصر كما في باقي دول العالم على ما ينبغي عمله فالتحدي الأكبر أمام الجميع هو أن نتحرك جميعا وأن نبدأ الآن". وانتقد محللون كثيرون خطى برنامج الإصلاح الاقتصادي بمصر في السنوات الأخيرة.

وأضاف ولفنسون "المشكلة الأساسية لديكم ليس البرامج الاجتماعية بل تحقيق نمو اقتصادي. لن يكون هناك تحسن بدون نمو. تراجعت نسبة النمو هنا كما تراجعت في بقية أنحاء العالم", مشيرا إلى أن التقديرات متفاوتة ولكنها حول 3%. وأوضح أن مصر تحتاج معدل نمو اقتصادي بين 6 و7% لتحقيق أهدافها الاجتماعية.

واجتمع ولفنسون مع رئيس الوزراء عاطف عبيد وأعضاء الفريق الاقتصادي للبنك الذي يمول 18 مشروعا في مصر. وقال إن البنك مازال راغبا في تقديم قروض إضافية ترتبط بتنفيذ سياسات معينة إلا أن مصر رفضتها.

وأجرت مصر محادثات مع البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية بشأن قروض سريعة قيمتها مليار دولار, ولكنها قررت في الآونة الأخيرة أنها لم تعد بحاجة إليها بعد أن سجل العجز في التعاملات الجارية مستوى أقل من المتوقع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة