الليرة اللبنانية صامدة رغم استمرار العدوان   
الاثنين 1427/6/28 هـ - الموافق 24/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
لدى مصرف لبنان سيولة كافية لتسديد خدمة الدين لهذا العام (الفرنسية-أرشيف)
قال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة إن الليرة اللبنانية لا تزال مستقرة رغم العدوان الإسرائيلي المتواصل على البلاد.
 
وأضاف سلامة مع صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن مصرف لبنان مكلف بتأمين استقرار العملة اللبنانية مؤكدا أنه سيعمل على الحفاظ  على ثقة الأسواق العالمية.
 
وأكد أن احتياطي العملات الأجنبية في مصرف لبنان يبلغ 13 مليار دولار، مشيرا إلى أن لدى البنك المركزي سيولة كافية لتسديد خدمة الدين لهذا العام.
 
ونوه سلامة إلى أنه سيجري استيراد الدولار الأميركي بحرا بموجب اتفاق دولي وتحت حماية أميركية، وجاء ذلك لتهدئة مخاوف المواطنين من عدم قبول  المصارف اللبنانية سحب الدولار منها.
 
وقال حاكم مصرف لبنان إن نسبة التضخم لهذه السنة ستكون 4% كما كان متوقعا، لكنه أشار إلى أن تواصل الهجوم العسكري الإسرائيلي سيكون له أثر سلبي على الانتعاش الاقتصادي.
 
يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي جاء في الوقت الذي كان يتمتع فيه لبنان بوضع اقتصادي قوي مع نسبة قياسية من احتياطي العملات الأجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة