العمال يحتجون على مقترحات لتحرير خدمات الموانئ الأوروبية   
الاثنين 1426/12/16 هـ - الموافق 16/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:46 (مكة المكرمة)، 20:46 (غرينتش)

النقابات تقول إن المقترحات الأوروبية ستسرح آلاف العمال (الفرنسية)
تصادم عمال الموانئ مع الشرطة الفرنسية وحطموا نوافذ مبنى البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ خلال أعمال عنف احتجاجا على اقتراحات الاتحاد الأوروبي بتحرير خدمات قطاع الموانئ.

وأوضحت نقابات عمالية أن ما بين 7 آلاف و8 آلاف عامل من 15 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي تجمعوا في ستراسبورغ الفرنسية مطلع الأسبوع الحالي للتعبير عن رفضهم للقوانين الأوروبية التي سيصوت عليها البرلمان الأوروبي الأربعاء المقبل لتحرير قطاع خدمات الموانئ في دول الاتحاد.

وقالت النقابات إن المقترحات المطروحة أمام البرلمان الأوروبي تسمح لأطقم السفن الداخلة للموانئ الأوروبية بتفريغ حمولتها بنفسها الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تسريح آلاف العمال الأوروبيين ويكون له تأثير على أمن الموانئ.

وأعلنت مسؤولة في ميناء أنتويرب البلجيكي عن توقف العمل في ثاني أكبر ميناء أوروبي من حيث حجم التداول الاثنين بسبب انضمام عمال الأرصفة إلى إضراب على نطاق أوروبي. 

وقد أعدت المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي قانونا في عام 2001 خاصا بخدمات الموانئ يهدف لزيادة القدرة التنافسية للموانئ الأوروبية بزيادة دور القطاع الخاص.

ورفض البرلمان الأوروبي اقتراح المفوضية في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2003 حيث انتهت مظاهرة سابقة لعمال الموانئ بمواجهة عنيفة مع الشرطة الفرنسية.

وقدمت المفوضية مشروعا معدلا للقانون المثير للجدل في عام 2004 وبناء على قواعد الاتحاد الأوروبي فرفض البرلمان للاقتراح مرة ثانية يعني إسقاط الاقتراح تماما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة