سنغافورة تتوقع أعلى نمو بآسيا   
الأربعاء 1431/8/3 هـ - الموافق 14/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:07 (مكة المكرمة)، 8:07 (غرينتش)
صادرات سنغافورة غير النفطية قفزت بنسبة 29% في يونيو/حزيران (رويترز)

أكدت سنغافورة اليوم الأربعاء أنها تتوقع أن يشهد اقتصادها نموا يتراوح بين 13% و15% خلال العام الحالي في ظل الأداء الذي فاق التوقعات خلال النصف الأول من العام, مما يجعلها تتجاوز الصين وتحقق أقوى معدلات النمو في آسيا والعالم.
 
وقالت وزارة التجارة والصناعة في بيان إن الناتج المحلي الاجمالي نما بنسبة 16.9% في الربع الأول وبنسبة 19.3% في الربع الثاني من العام الماضي، وتتوقع الوزارة نمو الاقتصاد خلال النصف الثاني من العام الحالي بنسبة 18.1%.
 
وانكمش اقتصاد سنغافورة خلال العام الماضي بنسبة 2% من إجمالي الناتج المحلي على خلفية أسوأ موجة ركود يتعرض لها اقتصاد البلاد في تاريخها.
 
وتفوق توقعات النمو الجديدة التقديرات السابقة بنمو يتراوح بين 7% و9%، أي أعلى من توقعات النمو في الصين المقدرة بنحو10%. ويأتي ذلك على الرغم من استمرار المخاوف بشأن اقتصادات الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وقال الخبير االاقتصادي بمركز البحوث الإقليمية (سي آي إم) سونغ سينغ وون إن "سنغافورة ستكون أقوى اقتصاد نموا في آسيا خلال العام الجاري، وربما في العالم"، مشيرا إلى أنه ينبغي الأخذ في الاعتبار انكماش اقتصاد سنغافورة بنسبة 2% العام الماضي، مقابل نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين بنحو 9% في عام 2009.
 
نمو الصادرات
وفي بيان منفصل قالت مؤسسة تنمية التجارة الدولية إن الصادرات غير النفطية المحلية قفزت بنسبة 29% في يونيو/حزيران مقارنة بالعام الماضي، بينما سجلت 24% مقابل الشهر الذي سبقه. 
 
وقالت المؤسسة إن صادرات البلاد من المنتظر أن تنمو بنسبة تتراوح بين 17% و19% مرتفعة من النسبة المقدرة سابقا بين 15% و17%, وذلك بفضل مبادلات تجارية قوية مع الاقتصادات الآسيوية بقيادة الصين.
 
وارتفعت صادرات المنتجات الإلكترونية، بما فيها رقائق الكمبيوتر بنسبة 44% في يونيو/حزيران بعد ارتفاعها بنسبة 39% في مايو/أيار. 
 
وشهدت صادرات الأدوية والبتروكيمياويات والآلات المتخصصة زيادة في الصادرات بنسبة 21% في الشهر نفسه مقارنة مع ارتفاع بنسبة 16% حققته في الشهر السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة