معرض خليجي بالبحرين لتدريب وتوظيف العاطلين   
السبت 1429/5/19 هـ - الموافق 24/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)
المعارض ساهمت بشكل كبير في انخفاض نسبة العاطلين عن العمل (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة
 
برزت ظاهرة معارض التوظيف خلال السنوات الخمس الماضية، إذ أصبحت أحد المعارض الرئيسية التي تقام سنويا في مركز البحرين الدولي للمعارض، وساهمت بشكل كبير في انخفاض نسبة العاطلين عن العمل.
 
وامتدت هذه المعارض إلى بعض المحافظات التي يشكل قاطنيها النسبة الأكبر من العاطلين في المملكة كالمحافظتين الشمالية والوسطى إلى جانب إقامة معارض خاصة ببعض شركات التوظيف والاستشارات.
 
ومن بين هذه المعارض معرض الخليج الدولي للوظائف والذي ينظم للمرة الأولى، ويشارك فيه أكثر من أربعين شركة من القطاع الخاص في البلاد ودول الخليج فضلا عن معاهد التدريب وشركات وساطة التوظيف.
 
ويقدم المعرض الذي أقيم على مدى أربعة أيام واختتم مساء أمس الجمعة أكثر من ألفي وظيفة في مختلف التخصصات الإدارية والفنية لحاملي الشهادات الجامعية والثانوية، وحتى من تخلف عن الدراسة ويحمل أقل من الشهادة الثانوية.
 
وقالت مديرة الموارد البشرية بشركة تاسك للتوظيف زهراء الشويخ للجزيرة نت إن المعرض يقدم دورات لزواره من العاطلين لكيفية تقديم طلب التوظيف وتهيئتهم لاجتياز المقابلات، كما تقدم معاهد التدريب المشاركة دورات تدريبية للعاطلين.
 
وفي ظل ارتفاع طلبات التوظيف بالقطاع  الحكومي وارتفاع نسبة الأجانب بالقطاع الخاص، اعتبرت الشويخ أن ثمة مشكلة لدى العاطلين الذي يبحثون عن العمل هي أنهم يعتقدون أن القطاع العام هو الأفضل من حيث المزايا، لكنها أكدت أن القطاع الخاص هو الأفضل من هذه الناحية.
 
تصحيح المفهوم
وأوضحت المسؤولة بشركة تاسك أن المعرض يحاول أن يصحح من مفهوم القطاع الخاص للعاطلين ويعرض الكثير من الوظائف، ويبرز المزايا والرواتب الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها الفرد.
 
أما القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لصندوق العمل البحريني فقال للجزيرة نت إن هناك 280 ألف عامل أجنبي في المملكة، وإنه من الممكن أن تسهم هذه المعارض في أن يحل المواطنون محل هؤلاء وخصوصا الوظائف ذات المرتبات العالية.
 
وأضاف عبد الإله القاسمي أن المعرض يهدف لسد الفجوة بين الباحث عن العمل والقطاع الخاص، وأنها محاولة لتعريفه بمهارة العامل البحريني، ومن جانب آخر يمكن للعاطل أن يرى مختلف القطاعات وأن يتعرف على بيئة العمل عن قرب.
 
غير أن علاء الشيخ (بكالوريوس محاسبة وباحث عن عمل) التقت الجزيرة نت به في أرجاء المعرض، قال إن بعض الشركات لا تزال تضع العراقيل أمام الكثير من المواطنين ويفضلون الأجانب في تخصصات المحاسبة.
 
متغيرات السوق
"
الخبير النقابي أحمد الخباز أكد أن المعارض ساهمت في انخفاض نسبة البطالة من 16% إلى 5% وهي قريبة من النسبة الطبيعية وأنها ستتقلص خلال الأربع سنوات القادمة في ظل خطط تنفذها هيئة تنظيم سوف العمل
"
لكن الخبير النقابي أحمد الخباز أكد للجزيرة نت أن المعارض ساهمت في انخفاض نسبة البطالة من 16% إلى 5% وهي قريبة من النسبة الطبيعية، وأنها ستتقلص خلال الأربع سنوات القادمة في ظل خطط تنفذها هيئة تنظيم سوق العمل.
 
واعتبر الخباز المعرض ظاهرة ديناميكية للعمل إضافة إلى أنها فرصة للمعاهد للمشاركة التعرف على احتياجات سوق العمل ورغبات العاطلين لتنظيم الدورات التي يتطلبها السوق، لكنه أبدى تخوفه من استمرار هذه المعارض مستقبلا بسبب متغيرات السوق المستقبلية.
 
ولم تذهب مريم (خريجة علاقات عامة وباحثة عن عمل) بعيدا عن هواجس الخباز، حيث قالت إنها تخشى من أن تتحول هذه المعارض للأجانب مستقبلا بسبب النظام الجديد الذي يسمح للعامل الأجنبي التنقل من كفيل إلى آخر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة