العراق يستأنف صادراته النفطية الشهر المقبل   
السبت 1424/4/21 هـ - الموافق 21/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثامر غضبان (رويترز)
أعلن مسؤول عراقي على هامش جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في الأردن أن بلاده سيستأنف صادراته النفطية من حقوله في شهر يوليو/ تموز المقبل.

وقال ثامر غضبان وهو المسؤول عن وزارة النفط العراقية اليوم للصحفيين ردا على سؤال عن موعد استئناف الصادرات النفطية العراقية "آمل أن يبدأ ذلك الشهر المقبل" من دون تحديد موعد دقيق.

وأضاف "نحن الآن في طور وضع سياسة تسويقية جديدة, الأمر الذي يتطلب بضعة أيام, لا أستطيع أن أحدد موعدا دقيقا" لذلك.

وستوجه عائدات تصدير النفط العراقي إلى صندوق تشرف عليه الولايات المتحدة وبريطانيا مخصص لإعادة الإعمار. ويحاول العراق التغلب على الضرر الذي لحق بمنشآته النفطية بسبب عقد من العقوبات عوضا عن عمليات النهب التي تعرضت لها بعد انتهاء الحرب لزيادة حجم صادراته النفطية.

عبد الله العطية
من جانبه قال رئيس منظمة أوبك عبد الله العطية إنه ينوي زيارة العراق بحلول سبتمبر/ أيلول المقبل لإجراء أول محادثات مباشرة مع المسؤولين العراقيين منذ أطاحت القوات الأميركية بحكومة صدام حسين.

وقال العطية وهو وزير النفط القطري إنه تحدث بالفعل هاتفيا مع غضبان وأبدى أمله في أن يبدأ ممثلون عراقيون حضور اجتماعات أوبك بمجرد أن يشكل الشعب العراقي حكومته. وأضاف العطية على هامش الاجتماع غير العادي للمنتدى الاقتصادي الدولي في الأردن أن غضبان وجه له دعوة لزيارة العراق.

تجدر الإشارة إلى أن العراق يمتلك ثاني أكبر مخزون نفطي في العالم، ويأمل العراق أن تصل صادراته في منتصف شهر يوليو/ تموز المقبل من 600 إلى 700 ألف برميل يوميا، مع إنتاج ما بين 300 و400 ألف برميل آخر للاستهلاك المحلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة