احتجاجات بهونغ كونغ على اجتماعات التجارة العالمية   
الأحد 1426/11/11 هـ - الموافق 11/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)
من المتوقع أن يتدفق نحو عشرة آلاف من معارضي العولمة على هونغ كونغ (الفرنسية
تظاهر نحو ثلاثة آلاف محتج في هونغ كونغ على اجتماع منظمة التجارة العالمية الذي يعقد هذا الأسبوع ويشارك فيه نحو 150 من الدول الغنية والفقيرة.
 
ومن المتوقع أن يتدفق نحو عشرة آلاف من النشطاء على هونغ كونغ  في الوقت الذي تعقد فيه بالمدينة اجتماع وزاري محوري من 13 إلى 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري  في محاولة لإعادة محادثات التجارة العالمية المتعثرة إلى مسارها.
 
ويقول مؤيدو المحادثات إن التوصل إلى اتفاق تجاري يمكن أن يؤدي إلى تدفق مليارات الدولارات من المزايا وقد ينتشل الملايين من الفقر ولكن الكثير من المعارضين يقولون إنه سيفيد بصورة كبيرة الدول الغنية على حساب الدول النامية.
 
وسيتابع المحتجون الاجتماع في كل خطوة وسيكون من بينهم حوالي 1500 من العمال والطلبة والمزارعين من كوريا الجنوبية وهم من أكثر نشطاء معاداة العولمة تشددا في آسيا.
 
وقالت أليزابيث تانغ رئيسة تحالف شعب هونغ كونغ التي تنسق المظاهرات إنها تتوقع أن تكون أعمال العنف محدودة للغاية وأن تتمكن الشرطة من التعامل معها.
 
وتحسبا لتكرار أعمال العنف التي شابت اجتماعات سابقة لمنظمة التجارة في كانكون وسياتل كثفت الشرطة الدوريات اليوم الأحد قرب مركز مؤتمرات هونغ كونغ مقر الاجتماع. وقد تكون محادثات التجارة العالمية في هونغ كونغ حاسمة.
 
وانتهى اجتماعان من بين الاجتماعات الثلاثة الوزارية الأخيرة للمنظمة بفوضى عارمة، وأية انتكاسة أخرى قد تقضي تماما على فرص التفاوض حول معاهدة جديدة بحلول العام المقبل للقضاء على معوقات التجارة العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة