إيران تلمح لإمكانية سد أوبك عجز إمدادات الخام   
الخميس 1423/10/15 هـ - الموافق 19/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيجان زنغانه يتحدث إلى عبد الله العطية (أرشيف)
قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه إن أوبك تحتاج إلى وقت لتقرير إذا ما كان ضروريا تعويض نقص الإمدادات الناجم عن الإضراب في فنزويلا أم لا.
وقال الوزير للصحفيين في جزيرة قشم بجنوب إيران "سنتخذ القرار الملائم إن تطلب الأمر".

وأضاف أن أوبك تحتاج إلى وقت لتقييم الأسعار التي قفزت فوق الحد الأقصى للنطاق المستهدف للمنظمة وهو 28 دولارا بسبب الإضراب الفنزويلي الذي عطل صادرات البلاد النفطية.

لكنه قال إنه إذا ارتفع سعر سلة أوبك عن مستوى 28 دولارا المستهدف فستحتاج أوبك إلى بعض الوقت لتقييم الموقف. وبلغ سعر سلة خامات نفط أوبك أمس 29.12 دولارا للبرميل متجاوزا بذلك السقف الأعلى لليوم الثالث على التوالي.

السياسة وراء قفزة الأسعار
قال وزير النفط القطري عبد الله العطية إنه لم يطلب من أوبك زيادة إمدادات النفط نتيجة للإضراب في فنزويلا الذي أصاب صادرات النفط في خامس أكبر مصدر في العالم بالشلل.

وقال العطية الذي يتسلم رئاسة أوبك في يناير/ كانون الثاني إنه يرى أن أسواق النفط تتمتع بإمدادات كافية وأن التوتر السياسي هو السبب في ارتفاع أسعار النفط. وأضاف أنه يجب أن لا "نبني قرارنا على مشاكل سياسية".

وصعدت أسعار النفط أمس الأربعاء بشكل حاد بعد أن أبدت واشنطن ولندن شكوكا بشأن تقرير العراق الخاص ببرامج أسلحته. وبلغ سعر برميل برنت 28.48 دولارا في حين بلغ برميل الخام الأميركي الخفيف 30.38 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة