مجلس التعاون يطالب الدول الأعضاء بعدم إعادة تقويم عملاتها   
الأحد 1427/4/22 هـ - الموافق 21/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
طالبت إدارة التكامل النقدي التابعة لمجلس التعاون الخليجي الدول الأعضاء بعدم إعادة تقويم عملاتها الوطنية قبل إنشاء الاتحاد النقدي الخليجي.
 
ودعا مدير إدارة المال والتكامل النقدي بأمانة المجلس ناصر القعود إلى ضرورة أن تتم أي إعادة تقويم للعملات الخليجية بشكل جماعي.      
 
واعتبر القعود أن قرار الكويت مؤخرا ليس إعادة تقويم للعملة بالمعنى التقني لأن العملة سمح لها بالارتفاع في نطاق تداول محدد سلفا.
 
واستبعد القعود أن تعيد الدول الخليجية تقويم عملاتها. وقدر المسؤول الخليجي أن حوالي ثلثي إجمالي تجارة الدول الخليجية مقومة بالدولار.
 
جاء ذلك بعدما رفعت الكويت في وقت سابق من هذا الشهر سعر صرف عملتها أمام الدولار بنسبة 1%.
 
لكن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) قالت قبل أكثر من أسبوع إنها تستبعد إعادة تقويم الريال.
 
يشار إلى أن معظم صادرات السعودية، وهي أكبر اقتصاد في منطقة الخليج، مقومة بالدولار لكن حوالي نصف وارداتها مقومة باليورو والين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة