انخفاض كبير في ثقة المستهلكين الأميركيين   
الثلاثاء 1429/10/28 هـ - الموافق 28/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)

حالة من التشاؤم تنتاب المستهلكين ومن المتوقع أن تزداد هذه الحالة في المستقبل (الفرنسية-أرشيف)

انخفض مؤشر قياس ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي الشهر الجاري مما يشير إلى حالة التشاؤم التي انعكست على المستهلكين بسبب أزمة المال العالمية.

 

وقالت مؤسسة كونفرانس بورد التي تقيس معدل ثقة المستهلكين إن مؤشرها انخفض إلى 38.0 درجة في أكتوبر/تشرين الأول الجاري من 61.4 في شهر سبتمبر/أيلول، مما يثير حالة من القلق إزاء إنفاق المستهلكين الذي يمثل قوة الدفع الرئيسة للاقتصاد الأميركي.

 

وتوقع معظم المحللين في وقت سابق انخفاض المؤشر إلى 52 درجة.

 

وقالت لين فرانكو كبيرة اقتصاديي كونفرانس بورد في بيان إن الأزمة المالية انعكست على ثقة المستهلكين في الأسابيع الماضية وإن الانخفاض

الذي أعقب ارتفاعا طفيفا في ثلاثة أشهر متتابعة، كان ثالث أكبر هبوط في تاريخ المؤسسة.

 

وأوضحت فرانكو أن ذلك لا يبشر بخير فيما يتعلق بشركات التجزئة التي تتطلع بأمل إلى موسم العطلات في أعياد الميلاد ونهاية العام.

 

وقالت إن ثقة المستهلكين في الظروف الراهنة تضاءلت بالنسبة لسوق العمل والشركات مما يعنى انخفاضا في إنفاقهم في الربع الأخير مقارنة بالربع الثالث, مضيفة أن حالة من التشاؤم تنتاب المستهلكين ومن المتوقع أن تزداد هذه الحالة في المستقبل.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة