استعداد أوروبي لاستئناف محادثات دعم الطائرات مع واشنطن   
الأحد 1426/2/9 هـ - الموافق 20/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:25 (مكة المكرمة)، 1:25 (غرينتش)

حمّل الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة مسؤولية انهيار مباحثات حول الدعم المقدم لمجموعتي صناعة الطائرات الأميركية بوينغ والأوروبية إيرباص، إلا أنه أبدى الاستعداد لاستئناف المفاوضات.

وكانت واشنطن اتهمت الاتحاد الأوروبي بعرقلة المحادثات، مهددة بإعادة الأمر إلى منظمة التجارة العالمية التي قدم لها الجانبان دعوتين متنافستين.

واعتبر المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي بيتر ماندلسون الخطوة الأميركية سابقة لأوانها ولا داعي لها قبل إجراء المزيد من المباحثات والتي من الممكن أن تساعد على إيجاد حل وسط.

وعبر عن أسفه لهذا العمل المنفرد لقطع المفاوضات بين الجانبين، مشيرا إلى تفهمه للصعاب التي تواجه المحادثات مع إمكانية التغلب عليها ببذل المزيد من الجهود.

وقدمت قضيتان متنافستان حول إيرباص وبوينغ لمنظمة التجارة العالمية ويمكن أن يفتح إحياؤهما الباب أمام عقوبات تجارية كبيرة على الجانبين الأميركي والأوروبي.

واتفقت واشنطن وبروكسل في يناير/كانون الثاني المنصرم على وقف القضيتين والسعي إلى التوصل لاتفاق ثنائي لإلغاء دعم المجموعتين بحلول 11 أبريل/نيسان المقبل.

يشار إلى أن الحكومات الأوروبية دعمت إيرباص بقرض قيمته 15 مليار دولار منذ العام 1967 لمساعدتها على تطوير طائرات جديدة منها 3.2 مليارات دولار للطائرة A380.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة