الاتحاد الأوروبي يدرس خطوات للوقاية من آثار ارتفاع النفط   
الجمعة 1429/6/17 هـ - الموافق 20/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:03 (مكة المكرمة)، 11:03 (غرينتش)
القادة الأوروبيون سيطلبون دراسة إمكانية اتخاذ تدابير ضريبية لتخفيف أعباء ارتفاع أسعار النفط (الفرنسية)

أظهرت مسودة بيان ينتظر أن يصدر عن القمة الأوروبية أن زعماء الاتحاد الأوروبي سيطلبون اليوم من المفوضية الأوروبية دراسة إمكانية اتخاذ تدابير ضريبية قصيرة المدى لتخفيف أعباء ارتفاع أسعار النفط وتقديم تقرير عن هذه الدراسة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وأضحت المسودة أن المجلس الأوروبي يدعو المفوضية لبحث جدوى الإجراءات الضريبية لتخفيف أثر الزيادات المفاجئة في أسعار النفط وتقديم تقرير قبل اجتماع المجلس الأوروبي في أكتوبر.
 
وأكدت المسودة أنه يجب تحاشي التدخلات المالية والسياسية لأنها تحول دون تكيف الشركات والمستهلكين مع ارتفاع أسعار الطاقة.
 
في الوقت نفسه استقرت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام اليوم فوق 132 دولارا للبرميل إثر اختتام الجلسة السابقة منخفضة بنحو خمسة دولارات، بعد أن أثار قرار الصين المفاجئ زيادة أسعار الوقود المخاوف من كبح الطلب من ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم.
 
وبلغ سعر عقود النفط الأميركي لشهر يوليو/تموز 132.12 دولارا من 131.93 دولارا. كما بلغ سعر مزيج برنت 132.26 دولارا للبرميل.
 
وكانت الصين قد قررت رفع أسعار البنزين ووقود الديزل بنسبة تصل إلى 18% يوم الخميس في خطوة مفاجئة بهدف الحد من الطلب أدت إلى انخفاض أسعار النفط. وهذه هي أول زيادة في أسعار الوقود في البلاد في ثمانية أشهر.
 
والزيادة الحادة في استهلاك الطاقة في الصين هي أحد الأسباب الرئيسية للاتجاه الصعودي الذي تشهده أسواق النفط منذ ست سنوات، والذي قفز بالأسعار لتتضاعف بحوالي سبع مرات وتسجل سلسلة مستويات قياسية كان آخرها قرب 140 دولارا للبرميل في وقت سابق من هذا الشهر.
 
وجاءت الخطوة الصينية قبل يومين من اجتماع استثنائي بين منتجي ومستهلكي النفط في السعودية لمناقشة الصعود الحاد لأسعار الخام.
 
انخفاض الدولار
من ناحية أخرى انخفض الدولار قليلا مقابل الين الياباني في أواخر المعاملات في آسيا إذ أدى هبوط الأسهم في بورصة طوكيو للأوراق المالية إلى تخفيف الطلب على العملة اليابانية.
 
وتراجع الدولار أمام الين واليورو في وقت سابق من الأسبوع الحالي لتجدد المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي بفعل مؤشرات اقتصادية من بينها بيانات أظهرت انخفاض مشاريع بناء المساكن إلى أدنى مستوى منذ 17 عاما.
 
فقد انخفض الدولار بنسبة 0.1% عن مستواه في أواخر التعاملات الأميركية إلى 107.92 ينات.
 
لكن الدولار ارتفع بعض الشيء أمس الخميس مع هبوط أسعار النفط بنحو خمسة دولارات، وقال متعاملون إن الدولار قد يسجل مزيدا من الارتفاع وخاصة مقابل العملة الأوروبية الموحدة إذا واصلت أسعار النفط تراجعها.  وارتفع اليورو بـ0.1% إلى 1.5510 دولار.
 
من جهته قال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني
الخميس إن هناك حاجة إلى تدخل لمواجهة ما أسماه بالارتفاع المفرط لقيمة اليورو.
 
وأضاف برلسكوني أن الارتفاع المفرط لقيمة اليورو يؤثر على الصادرات الأوروبية، داعيا أوروبا إلى التدخل في هذه المسألة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة