فيتش تزيد تصنيفها للكويت لقوة ميزانيتها   
الخميس 1429/9/5 هـ - الموافق 4/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)

فيتش: قوة الكويت كدائن خارجي ليست أقل من أي كيان سيادي آخر (الفرنسية-أرشيف)

قالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية إنها رفعت تصنيفها للكويت إلى (أ أ) من (أ أ سالب) سابقا بعد تراكم سريع لاحتياطيات الدولة الخليجية جراء ارتفاع أسعار النفط في العام الحالي.

وأضافت الوكالة أنها رفعت تصنيف الديون بالعملة الصعبة إلى (أ أ) من (أ أ سالب) مؤكدة التصنيف الطويل الأجل للديون بالعملة المحلية الدينار الكويتي مع توقعات مستقرة لكل من التصنيفين.

وقال المدير المساعد لمجموعة التصنيفات السيادية في فيتش تشارلز سيفيل إن ارتفاع أسعار النفط أدى إلى تسجيل الكويت إيرادات مالية استثنائية ضخمة استغلتها البلاد لتعزيز ميزانيتها الخارجية بشكل كبير.

وسجلت الكويت فائضا ماليا تجاوز ما نسبته 40% من الناتج المحلي الإجمالي خلال السنة المالية المنتهية في مارس/آذار عام 2008.

وأشارت فيتش في بيان إلى أن قوة مركز الكويت كدائن خارجي عام صاف ليست أقل من أي كيان سيادي آخر تتولى الشركة تصنيفه ويتضمن ذلك أبو ظبي المصنفة الأكثر ثراء من ناحية حساب نصيب الفرد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة