العراق يتوقع حصة كبرى بأوبك   
الجمعة 15/6/1431 هـ - الموافق 28/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)

الشهرستاني: سعر دون 70 دولارا للنفط غير مشجع للمشروعات الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

توقع وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أن لا تقل حصة بلاده من إنتاج النفط عن أي بلد آخر عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبكفي إشارة -على ما يبدو- للسعودية التي تعد أكبر منتج للنفط في العالم.

وحسب نظام الحصص المتبع حاليا في أوبك فإن إنتاج السعودية يبلغ أكثر قليلا من ثمانية ملايين برميل يوميا.

واعتبر الشهرستاني حصول بلاده على حصة إنتاجية قدرها أربعة ملايين أو حتى ستة ملايين برميل يوميا منخفضة للغاية.

تجدر الإشارة إلى أن العراق عقد نهاية العام الماضي سلسلة اتفاقيات لتطوير إنتاجه النفطي مع شركات نفط عالمية يأمل أن ترفع طاقته الإنتاجية إلى نحو 12 مليون برميل يوميا خلال سبعة أعوام مقارنة مع نحو 2.5 مليون برميل حاليا.

والعراق العضو الوحيد بين أعضاء أوبك الاثني عشر المستثنى من نظام حصص الإنتاج، مراعاة للظروف التي مر ويمر بها بعد سنوات الحرب التي أدت لتدمير قطاعات عديدة من اقتصاده.

والإنتاج في أوبك يحدد عادة بناء على حجم الاحتياطات في كل دولة في المنظمة.

وتعليقا على أسعار النفط التي شهدت تراجعا في الأيام الأخيرة حتى انخفضت دون 70 دولارا للبرميل، قال الشهرستاني إن انخفاض أسعار النفط ليس مرتبطا بالعوامل الأساسية للسوق المتمثلة في العرض والطلب لكنه مرتبط بالأزمة المالية في أوروبا.

واعتبر الشهرستاني أن سعرا دون 70 دولارا لبرميل النفط لا يشجع على الاستثمار في المشروعات المستقبلية لتعزيز الطاقة الإنتاجية.

وأوضح أن تقلبات أسعار النفط التي سُجلت مؤخرا لا تستدعي تدخلا من قبل أوبك في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن المنظمة تراقب الوضع وستحدد الوقت المناسب للتدخل إن لزم الأمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة