أسعار النفط تقترب من رقمها القياسي   
السبت 1428/6/22 هـ - الموافق 7/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)
 
في سوق تشهد طلباً كبيراً على الوقود وفي وقت تسعى فيه المصافي الأميركية إلى تسريع عملها لتلبية الطلب، ارتفع سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال "برنت" إلى 76.01 دولاراً للمرة الأولى منذ أغسطس/آب 2006.
 
وفي نيويورك سجل سعر برميل النفط المرجعي الخفيف أيضا أعلى مستوياته منذ أغسطس/آب الماضي، ليصل إلى 72.90 دولاراً.
 
وبذلك تكون أسعار النفط قفزت بنسبة تزيد عن 6% خلال الأسبوع في لندن وأكثر من 3% في نيويورك.
 
ولم تعد الأسعار بعيدة عن أرقامها القياسية التاريخية التي سجلتها الصيف الماضي والبالغة 78.64 دولاراً للبرميل في لندن، و78.40 دولاراً في نيويورك.
 
العنف والاستهلاك
ودفع إلى تلك الزيادة عاملان الأول المخاوف بشأن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة التي تدنت بنسبة 2.4% عن مستواها العام الماضي في الفترة نفسها.
 
والثاني تصاعد العنف في نيجيريا مما أدى لإنتاج مليوني برميل من النفط يومياً في مايو/أيار وهو أدنى مستوى منذ بداية عام 2003 حسب وكالة الطاقة الدولية.
 
بالمقابل يسجل الطلب أعلى مستوياته، إذ يعتبر الصيف في الولايات المتحدة فترة الذروة للتنقل بالسيارات.
 
حيث سجل هذا الأسبوع رقماً قياسياً لعدد سائقي السيارات وهو 41 مليوناً حسب جمعية السيارات الأميركية.


 
تحدي المصافي
ويلخص المحلل في مصرف "سوسيتيه جنرال" فريدريك لاسير الوضع بقوله إنها ساعة الحقيقة بالنسبة للمصافي الأميركية التي ستكون قدراتها على مواجهة هذا الفصل قيد الاختبار.
 
ويرى محللون أن المصافي يفترض أن تعمل بنسبة 95% من قدراتها، بينما عملت الأسبوع الماضي بمعدل 90.02%.
 
كما شهدت المصافي منذ الربيع سلسلة كبيرة من الحوادث مترافقة مع قلق متنام لدى المستثمرين.
 
وتقاوم منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) دعوات الدول المستهلكة التي تلح عليها لزيادة إنتاجها الذي خفضته مطلع 2007 لمواجهة انخفاض الأسعار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة