عقوبات جديدة على بنوك إيرانية   
الأربعاء 29/9/1431 هـ - الموافق 8/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)
بنك سيباه أحد البنوك الإيرانية التي تضررت معاملاتها المالية بشدة جراء العقوبات الأممية
(رويترز-أرشيف)
 
فرضت كوريا الجنوبية الأربعاء حزمة عقوبات مالية جديدة على إيران, فيما أعلنت الولايات المتحدة إجراءات عقابية بحق أحد البنوك الإيرانية العاملة في ألمانيا في إطار العقوبات التي تنفذها على إيران بسبب برنامجها النووي.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكوري كيم يونغ سان إن الحكومة ستفرض عقوبة قاسية على فرع سول من بنك ميلات الإيراني الذي يتهمه الغرب بتسهيل تعاملات بملايين الدولارات لشركات نووية وصاروخية ودفاعية إيرانية.
 
ولم يوضح كيم طبيعة هذه العقوبات، لكن مصدرا في سول قال إن البنك الإيراني قد يواجه تعليقاً لأنشطته لمدة شهرين.
 
وأشار كيم أيضا إلى أن الحكومة أدرجت 102 مؤسسة و24 فرداً على القائمة السوداء لفرض عقوبات مالية مشددة على تبادلاتهم التجارية.
 
كما سيتم تفتيش الشحنات المتعلقة بإيران ووضع لائحة سوداء للسفر وتقييد الاستثمارات في قطاعي الغاز والنفط في إيران.
 
وطلبت الولايات المتحدة من كوريا الجنوبية فرض عقوبات جديدة على إيران بالإضافة إلى اعتمادها العقوبات الدولية بسبب برنامجها النووي الذي تعتبره واشنطن والغرب برنامجاً للتسلح النووي.
 
عقوبات أميركية
من جهتها قررت وزارة المالية الأميركية حظر تعامل الشركات والمواطنين الأميركيين مع البنك التجاري الأوروبي الإيراني (إي آي إتش) ومقره مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا.
 
واتهمت وزارة المالية البنك الإيراني بمساعدة طهران في تفادي العقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي وأضافت أنها تشاورت مع السلطات الألمانية التي فرضت من جانبها أيضا عقوبات على البنك.
 
وكانت السلطات الأميركية فرضت قبل فترة عقوبات على تسع شركات إيرانية تعمل بألمانيا واتهمتها بمحاولة الالتفاف على العقوبات المفروضة على طهران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة