باريس: مهاجمة العراق تضر باقتصاد أوروبا   
الجمعة 1423/7/7 هـ - الموافق 13/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال جان كلود تريشيه محافظ البنك المركزي الفرنسي إن التهديد بعمل عسكري أميركي ضد العراق يؤثر في الاقتصاد الأوروبي في الوقت الذي يضر فيه افتقار الثقة بالنمو.

وتريشيه هو أخر مسؤول بارز يحذر من الآثار الاقتصادية لأي غزو أميركي للعراق بعد تحذيرات مشابهة من مسؤولين كثر بينهم آلان غرينسبان رئيس المجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي وفيم دويسنبرغ محافظ البنك المركزي الأوروبي.

وقال تريشيه العضو كذلك في البنك المركزي الأوروبي في مقابلة تلفزيونية "يجب أن نرقب ونحاول أن نفهم بأفضل شكل ممكن ما يمكن أن يحدث وبذل كل ما في وسعنا لضمان أن نتمكن أيا كان ما سيحدث من الخروج منه بأفضل شكل ممكن".

وكان وزير المالية الألماني هانز إيشل قد حذر كذلك من أن ارتفاع أسعار النفط بسبب نشوب صراع في العراق قد يؤثر على الانتعاش الاقتصادي الألماني. وقال إن الفيضانات التي كلفت بلاده المليارات من الأموال ستكون أقل وطأة من ضرب العراق على أكبر اقتصاد في أوروبا.

ووصف تريشيه الافتقار لثقة المستهلكين والشركات بأنه "مشكلة خطيرة" تؤثر في النمو الاقتصادي لكنه قال إن البنك المركزي الأوروبي الذي ترك أسعار الفائدة دون تغيير أمس الخميس فعل ذلك لأنه يعتبر أن مستويات الفائدة ملائمة. وأضاف أن أسعار الفائدة متوسطة وطويلة الأجل تعد "منخفضة للغاية" في الوقت الراهن.

وفي وقت سابق أظهرت بيانات رسمية ارتفاع أسعار المستهلكين في فرنسا قليلا في شهر أغسطس/ آب بسبب ارتفاع أسعار النفط المرتبط بالتكهنات بضرب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة