واشنطن تعترف بوجود مشاكل كثيرة بمفاوضات التجارة   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

قال الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك أمس إنه أحرز مع مسؤولين من أربع قوى تجارية رئيسية تقدما نحو الالتزام بالموعد النهائي في نهاية الشهر الحالي للتوصل إلى اتفاق إطار عمل بشأن التجارة العالمية.

لكن زوليك اعترف أثناء مؤتمر صحفي بالعاصمة الفرنسية باريس حيث جرت المحادثات بأنه لاتزال هناك مشاكل كثيرة قائمة، وأن هناك شوطا كبيرا يتعين قطعه.

واجتمع مسؤولون بارزون في مجال التجارة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبرازيل والهند وأستراليا في مطلع الأسبوع في محاولة لإعطاء دفعة للمحادثات.

وفي السياق نفسه دشن وزراء تجارة الدول الفقيرة يمثلون مجموعة التسعين اجتماعات مهمة بشأن مفاوضات التجارة العالمية في مدينة بورت لويس عاصمة موريشيوس.

وسوف يكون بين الحاضرين في المؤتمر زوليك والممثل التجاري للاتحاد الأوروبي والمدير العام لمنظمة التجارة سوباتشاي بانيتشباكدي ووزراء تجارة الهند والبرازيل وباكستان من مجموعة العشرين.

وتسعى مجموعة التسعين إضافة إلى مجموعة العشرين الممثلة للدول النامية إلى التنسيق في ما بينها في مفاوضات التجارة للحصول على مكاسب بشأن مطالبها التي تعتبرها عادلة أمام الدول الغنية.

وكانت محادثات تحرير التجارة تعرضت لمأزق بعد أن طرحت مجموعة العشرين مطالبها بأن تخفض الولايات المتحدة والدول الغنية الأخرى دعم الصادرات والدعم الداخلي وخفض حواجز التعريفات الجمركية أمام المنتجات الزراعية.

وتعطي الدول المتقدمة دعما لمزارعيها يبلغ نحو 300 مليار دولار سنويا، وهو ما تقول الدول النامية والفقيرة إنه يقوض قدرة منتجاتها على المنافسة ويزيد الفقر.

يشار إلى أن منظمة التجارة العالمية حددت نهاية الشهر الحالي موعدا نهائيا للاتفاق على الخطوط العامة لاتفاق تجاري كخطوة على الطريق نحو إبرام اتفاق شامل لتحرير التجارة العالمية في مجال الزراعة والخدمات والمنتجات الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة