بورش تقرر إتمام التفاوض مع قطر   
الخميس 30/7/1430 هـ - الموافق 23/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:53 (مكة المكرمة)، 6:53 (غرينتش)
بورش قد تندمج مع أكبر شركة سيارات في أوروبا (رويترز-أرشيف)

أعلن المجلس المشرف على شركة بورش الألمانية للسيارات اليوم الخميس موافقته على إتمام مفاوضات يتوقع أن تكلل بشراء قطر حصة كبيرة في الشركة, وتمهد لاندماج محتمل لبورش مع شركة ألمانية أخرى للسيارات هي فولكسفاغن.
 
وقال المجلس الإشرافي للشركة في بيان صدر عن اجتماع عقد بالقرب من مدينة فرانكفورت في جنوب ألمانيا، إنه خول مجلس الإدارة إتمام المفاوضات مع قطر القابضة بشأن استثمار في بورش يمكن أن يستخدم كأساس لتشكيل شركة اندماجية مع فولكسفاغن.
 
وجاء في البيان المقتضب أن المجلس الإشرافي قرر بالإجماع تخويل مجلس الإدارة لوضع اللمسات الأخيرة على المحادثات مع قطر بشأن الاستثمار القطري في بورش.
 
وأضاف البيان ذاته أن الأساس لاندماج بورش وفولكسفاغن قد أرسي.
 
وقبل اجتماع المجلس المشرف على بورش، كانت الشركة قد أعلنت أنها تتطلع إلى زيادة في رأسمالها بخمسة مليارات يورو (7.1 مليارات دولار) دون أن توضح كيف يمكن أن تحصل هذه الزيادة.
 
يشار إلى أن بورش المتخصصة في صنع السيارات الرياضية الفاخرة تملك 51% من رأسمال فولكسفاغن, وتسعى إلى التخلص من ديون تفوق 14 مليار دولار.
 
وناقش أعضاء المجلس الإشرافي لبورش خلال اجتماعه الذي بدأ أمس الأربعاء عرضين لضمان مستقبل بورش أولهما شراء قطر حصة أغلبية في الشركة، وثانيهما بيع أنشطتها لفولكسفاغن مع إمكانية استثمار قطري في المجموعة التي قد تنشأ من خلال الاندماج المحتمل بين الشركتين الألمانيتين.
 
ويتطلع رئيس بورش فيندلن فيدلكنغ إلى المحافظة على استقلالية شركته. لكن اندماج بورش المحتمل مع فولكسفاغن قد يفقدها استقلاليتها. وكانت بورش قد تمكنت مطلع العام لحالي من امتلاك أغلبية أسهم فولكسفاغن.
 
غير أنها تخلت في مايو/ أيار الماضي عن خطة الاستحواذ بالكامل على فولكسفاغن التي تعد أكبر شركة لصنع السيارات في أوروبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة