فنزويلا تراكم مخزوناتها من الطاقة   
الأحد 1430/9/23 هـ - الموافق 13/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)
فنزويلا أحد أهم الدول النفطية إنتاجا وتصديرا (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة النفط الفنزويلية السبت أن حقلا نفطيا بخليج فنزويلا سيتضاعف إنتاجه إلى أربعمائة ألف برميل يوميا بعدما كانت أكدت الجمعة اكتشاف مخزونات هائلة من الغاز بساحل هذه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.
 
وقالت الشركة التي تملكها الحكومة في بيان إن حقل "جونين 6" الواقع في ولاية أورينكو والذي تشترك في تطويره مع تحالف شركات روسية سينتج تلك الكمية ابتداء من 2012.
 
وكانت تقديرات أولية قد أشارت إلى أن الإنتاج اليومي لذلك الحقل سيكون في حدود مائتي ألف برميل فقط. وقدر التحالف الروسي الذي يضم شركات نفطية أبرزها غازبروم ولوكويل كلفة الاستثمار في "جونين 6" بثلاثين مليار دولار.
 
وتملك شركة النفط الفنزويلية 60% من المشروع بينما يملك تحالف الشركات الروسية 40% منه, ويفترض أن يستغرق استغلاله 25 عاما.
 
ووقعت كراكاس وموسكو الاتفاق المتعلق باستغلال الحقل النفطي أثناء الزيارة التي قام بها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز لروسيا هذا الأسبوع والتي أعلن فيها أن بلاده ستشتري صواريخ روسية يصل مداها إلى ثلاثمائة كيلومتر.
 
واختارت فنزويلا -العضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)-الروس للاستثمار في حقل "جونين 6" النفطي الضخم دون أن تنشر استدراج عروض. وفي وقت سابق أبدى وزير النفط الفنزويلي رافائيل راميريز إعجابه بالمعدات المتطورة التي ستستخدمها الشركات الروسية لتطوير المشروع.
 
في هذه الأثناء أعلنت شركة النفط الفنزويلية السبت أنها بصدد تقييم المخزونات الضخمة من الغاز التي أكدت الشركة الجمعة اكتشافها في حقل بخليج فنزويلا.
 
وكانت الشركة قد قدرت أن الحقل المكتشف يحوي ما بين سبعة وثمانية تريليونات قدم مكعب من الغاز الطبيعي وهو ما يعني أن تلك المخزونات قد تكون من بين أضخم المخزونات على مستوى العالم كله.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة