أفريقيا لم تستفد من علاقاتها مع الغرب   
الثلاثاء 1430/12/6 هـ - الموافق 24/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)
بلغ حجم التجارة بين أفريقيا والصين العام الماضي 106.8 مليارات دولار (الفرنسية-أرشيف)
 
أكد مسؤول أفريقي أن القارة لم تستفد من علاقاتها مع الدول الغربية الغنية ودعا إلى التأكد من أن التفاعل الاقتصادي مع الآخرين لا يعود بالنفع على طرف واحد فحسب.
 
وأشار وزير التنمية الاقتصادية في جنوب أفريقيا إبراهيم باتيل في مؤتمر يعقد في جوهانسبرغ حول علاقات القارة مع الصين إلى أن أفريقيا ستواصل علاقاتها مع الولايات المتحدة وأوروبا "لكن مركز الجاذبية الاقتصادية والجغرافية يتحول إلى آسيا وأميركا اللاتينية".
 
وقال "سأكون صريحا في ذلك نحن لا نعتقد أن أفريقيا استفادت من العلاقات مع الغرب.. ثمة فجوات كبيرة في مسارنا الاقتصادي لم نتمكن من معالجة بعضها من خلال هذه العلاقة ومن ثم فإن جذب نطاق أوسع من المستثمرين في اقتصاداتنا هو أمر ضروري بالنسبة لنا".
 
ويدفع ازدهار العلاقات التجارية والاستثمارية بين الصين وأفريقيا الغرب ومنتقدين آخرين إلى اتهام بكين بأنها لا تهتم سوى بموارد أفريقيا. لكن بكين ترفض هذه الاتهامات.
 
وقال باتيل إن على الحكومات الأفريقية أن تعطي الأولوية لحاجاتها الخاصة بالتنمية عندما تبرم اتفاقات استثمارية مع دول مثل الصين، وحذر من أن عدم القيام بذلك "سيكون أحد سبل الإسراع بتقزيم هذه العلاقة".
 
وحث باتيل الشركات الصينية التي تعمل في جنوب أفريقيا على الدخول في مشروعات مشتركة مع الشركات المحلية، وقال إنه يمكن لتلك الشركات أن تقدم مساعدة ضخمة للاقتصاد المحلي، موضحا أن 
الاقتصاد الصيني نفسه غذته مشروعات مشتركة مع الدول الصناعية.
 
وزادت حركة التجارة بين الصين وأفريقيا في السنوات العشر الماضية مدفوعة بحاجة الصين إلى المواد الخام وتنامي الطلب الأفريقي على المنتجات الصينية الرخيصة.
 
وفي 2008 بلغ إجمالي حجم التجارة بين أفريقيا والصين 106.8 مليارات دولار مرتفعا بنسبة 45.1% عن عام 2007.
 
وقبل تسع سنوات لم يتجاوز حجم التجارة بين الجانبين 10.5 مليارات دولار.
 
وتفوقت الصين على الولايات المتحدة كأكبر شريك تجاري لأفريقيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة