مصر للطيران تستأنف رحلاتها الدولية   
الجمعة 21/10/1433 هـ - الموافق 7/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:41 (مكة المكرمة)، 19:41 (غرينتش)
إضراب مضيفي مصر للطيران تسبب في تعطل عشرات الرحلات الدولية وتزاحم المسافرين (الفرنسية)

استأنفت شركة مصر للطيران رحلاتها الدولية من مطار القاهرة اليوم الجمعة بعد ساعات من تعليقها بسبب إضراب المضيفين الجويين الذين وافقوا على إمهال الشركة حتى يوم الأحد القادم لتنفيذ مطالبهم.

وقال مسؤول في الشركة إن المضيفين علقوا الإضراب الذي بدؤوه في وقت مبكر صباح الجمعة للمطالبة بزيادة الأجور وتحسين ظروف العمل، وذلك بعد مفاوضات شارك فيها مستشار للرئيس المصري محمد مرسي.

وقال مصدر في المطار إن رحلة إلى الصين كانت أول رحلة تقلع بكامل طاقم الضيافة اليوم عقب تعليق الإضراب.

وكانت مصر للطيران التي تملكها الدولة قررت تعليق رحلاتها الدولية من مطار القاهرة 12 ساعة اليوم ثم مدتها ثماني ساعات إضافية إلى منتصف الليل قبل أن تصل إلى اتفاق تعليق الإضراب.

وحذر المتحدث باسم المضيفين محمد السيوفي من أن الإضراب سيستأنف إذا لم يتم تنفيذ جميع المطالب بحلول الأحد المقبل.

ويقول مسؤولون إن مصر للطيران وافقت على إنشاء قطاع للمضيفين الجويين بها وزيادة عدد المضيفين في الرحلات، بينما بقي الخلاف بشأن زيادة الأجور.

استأنفت رحلات مصر للطيران بعد الاستجابة لطلبات المضيفين (الأوروبية-أرشيف)

خسائر
وبين عبد العزيز فاضل -نائب رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران- أن خسائر الشركة جراء إضراب اليوم الذي تسبب في إلغاء رحلات دولية للشركة قد تصل إلى ثلاثين مليون دولار.

وأضاف أن المضيفين وافقوا على العودة للعمل من الساعة الخامسة مساء الجمعة بالتوقيت المحلي.

وأجرى المفاوضات مع ممثلي طواقم الضيافة الجوية قيادات بشركة مصر للطيران وانضم إليها في وقت لاحق محمد فؤاد جاد الله المستشار القانوني للرئيس المصري.

 ووصفت مصادر في مطار القاهرة المفاوضات بأنها كانت شاقة.

 وقال فاضل إن مستشار الرئيس نجح في إقناع المضيفين الجويين بفض إضرابهم بعد تأكيده على تنفيذ طلباتهم بإنشاء قطاع مستقل لهم وتحقيق باقي الطلبات.

وقبل استئناف الرحلات اتخذت ترتيبات لإقلاع رحلات بمضيفين استؤجروا من شركات طيران خاصة.

وكان تعطل الرحلات ابتداء من الساعات الأولى من الصباح قد تسبب في زحام وتدافع بصالات السفر ومشاجرات بين الركاب وموظفين بمصر للطيران.

وعن أسباب الإضراب، أوضح السيوفي أن الدعوة للإضراب تمت لأن الشركة لم تستجب للمطالب التي ينادي بها المظيفون الجوييون منذ فترة طويلة.

تجدر الإشارة إلى أن مصر للطيران تمكنت من تحقيق رقم قياسي في أعداد الركاب الذين نقلتهم في الشهرين الماضيين، حيث بلغ نحو مليوني راكب بمعدل يومي ناهز ثلاثين ألف شخص، وإزاء ذلك كان رئيس الشركة حسام كمال قد قال إن هذا المعدل "يؤكد بدء ثقة الركاب في الأمن بمصر وثقتهم في أداء الشركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة