تراجع السياحة في اليمن العام الماضي   
الاثنين 1429/1/28 هـ - الموافق 4/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:56 (مكة المكرمة)، 10:56 (غرينتش)
إحجام السياح الإسبان تماما عن زيارة اليمن  بعد مقتل ثمانية منهم في مأرب (الجزيرة-أرشيف)
تراجعت السياحة في اليمن في العام الماضي بنسبة 1% مقارنة مع معدلاتها في 2006، وذلك بعد الهجوم الانتحاري في الثاني من يوليو/تموز الماضي بمدينة مأرب والذي أسفر عن مقتل ثمانية إسبان.
 
وقال المدير العام لمكتب الترويج السياحي في اليمن إن شركات السياحة ألغت حجوزات بنسب تتراوح بين 6 و
12% بين السياح القادمين من الدول الأوروبية.
 
وذكر المصدر ذاته أن نسبة السياح الإسبان انهارت لتصل إلى 0% بعد الهجوم الانتحاري، مشيرا إلى أن السياحة الإسبانية تمثل نحو 5% من إجمالي السياحة الأوروبية باليمن.
 
وشهدت اليمن رواجا سياحيا كبيرا بين عامي 2003 و2006، حيث سجلت زيادة بين 10 و12% حتى وصل العدد إلى 600 ألف سائح ربعهم من القارة الأوروبية.
 
ورغم حادث صيف العام الماضي في اليمن، يشهد الشرق الأوسط زيادة ملحوظة في أعداد السياح مقارنة بالمناطق الأخرى من العالم بنسبة بلغت نحو 13% أي بزيادة 5 ملايين سائح، حيث وصح إجمالي السياح الدوليين بالمنطقة 46 مليون سائح.
 
وتؤكد تلك النسب صحة تقديرات منظمة السياحة العالمية التي أكدت أن حادث الهجوم في اليمن لن يكون له أي تأثير سلبي على السياحة بشكل عام ولا على البلاد العربية بشكل خاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة