كوريا الجنوبية تقلص ديونها الخارجية   
الثلاثاء 1421/11/14 هـ - الموافق 6/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير المالية
قالت وزارة المالية والاقتصاد في سول إن ديون كوريا الجنوبية الخارجية سجلت في الشهر الأخير من العام الماضي تقلصا جيدا، فهبطت بمقدار ثلاثمائة مليون دولار لتتوقف عند مستوى  136.3 مليار دولار.

وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم أن ذلك التقلص يرجع إلى جهود المؤسسات المالية لتسديد ديونها الخارجية، على الرغم من الزيادة الملحوظة التي سجلتها الشركات في حجم اقتراضها الخارجي على المدى الطويل.

وتلقصت كذلك ديون البلاد الخارجية قصيرة المدى إذ بلغت في الشهر نفسه 44.2 مليار دولار، متراجعة بذلك عما كانت عليه في الشهر الذي سبقه حيث بلغت قيمتها 44.8 مليارا. وأوعزت الوزراة ذلك إلى هبوط الاقتراضات التجارية.

كما تراجع أيضا حجم الدين الخارجي قصير المدى بالنسبة إلى حجم الاحتياطي الأجنبي من 48% إلى ما نسبته 45.9% وهو مؤشر جيد بالنسبة للاقتصاد. ويعتبر الخبراء أن بقاء هذه النسبة دون 60% يعني عادة أن لدى الدولة من الأموال ما يمكنها من تسديد دينها في حالة الطلب منها تقديم دفعات عاجلة على ديونها قصيرة الأجل.

وقالت الوزارة إن ديون المؤسسات المالية المحلية تمثل من مجمل الديون قصيرة الأجل 13.7 مليار دولار، وتبلغ ديون البنوك الأجنبية 10.1 مليارات دولار، في حين تبلغ ديون شركات القطاع الخاص غير المالية 20.4 مليار دولار.

وأضافت الوزارة أن الموجودات الخارجية ارتفعت في الشهر نفسه بنسبة 4.2% فبلغ إجمالي هذه الموجودات 170 مليار دولار. وأوضحت أن الاحتياطي بذلك يفوق الديون بنحو 30.5 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة