أسعار النفط خسرت 60% منذ يوليو وقد يستمر انخفاضها   
الثلاثاء 29/10/1429 هـ - الموافق 28/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:09 (مكة المكرمة)، 15:09 (غرينتش)
ارتفاع مخزونات النفط الأميركية يدفع أسعار النفط إلى الانخفاض (الفرنسية-أرشيف)

انخفضت أسعار النفط بنحو 60%  منذ وصلت إلى ذروتها في يوليو/تموز الماضي لتنحدر إلى 61.30 دولارا الاثنين وهو أدنى مستوى في 17 شهرا رغم إعلان أوبك نيتها خفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا.
 
وما زال الحذر يخيم على أسواق النفط رغم ارتفاع الخام الأميركي الخفيف إلى 64 دولارا الثلاثاء في أعقاب انتعاش طفيف في أسواق الأسهم الأوروبية والآسيوية.
 
وقد ألقت أزمة المال العالمية بثقلها على سوق السلع حيث خرج المستثمرون من أسواق الأسهم والسلع والأسواق العالية المخاطر في الاقتصادات الناشئة واتجهوا إلى السندات الحكومية والعملات.
 
كما تأثرت أسعار النفط بتقارير عن احتمال دخول الاقتصاد العالمي فترة كساد تخفض بالتالي الطلب على الطاقة.
 
ويتوقع محللون للفترة القريبة القادمة استمرار انخفاض النفط في ظل الظروف الراهنة إلى 50 دولارا وهو سعر تكلفة البرميل في معظم مشروعات النفط الحديثة.
 
وقالت أوبك الثلاثاء إن متوسط أسعار سلة خاماتها القياسية واصل انخفاضه الاثنين إلى 56.80 دولارا للبرميل من 57.57 دولارا الجمعة الماضية. وتضم سلة أوبك 13 نوعا من النفط الخام.
 
ويقول محللون بمؤسسة "جي بي سي" للطاقة في فيينا إن المستثمرين يركزون حاليا على توقعات الطلب وعلى سحب أموالهم من الصفقات التي لا توفر لهم الأرباح، فالهلع هو سيد الموقف ولا مكان لأساسيات السوق.
 
واتجهت أسعار النفط إلى الانخفاض رغم قرار أوبك خفض الإنتاج في وقت سابق من هذا الشهر. وأكد مسؤولون ليبيون الثلاثاء أن المنظمة قد تخفض إنتاجها مرة أخرى في اجتماع يعقد بالجزائر الشهر القادم في حال استمرار الاتجاه النزولي للأسعار.
 
وقد يدفع أسعار النفط إلى الانخفاض تقرير يتوقع أن يظهر ارتفاعا في مخزونات الولايات المتحدة التجارية من النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا سيتم إصداره الأربعاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة