نقص بإمدادات النفط بالسوق   
السبت 25/7/1432 هـ - الموافق 25/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)

وكالة الطاقة الدولية سحبت ستين مليون برميل من مخزونات الطوارئ (رويترز)


قالت وكالة الطاقة الدولية إن أثر تعطل إنتاج النفط من ليبيا منذ فبراير/شباط الماضي على إمدادات النفط العالمية يفوق أثر الإعصار كاترينا الذي ضرب منطقة خليج المكسيك في 2005.
 
وأوضح ريتشارد جونز نائب رئيس الوكالة إن تعطل إنتاج النفط في ليبيا حدث في البداية في وقت حساس بالنسبة لمصافي النفط الأوروبية إذ كان عدد كبير منها مغلقا للصيانة.

وقال إن السوق تواجه حاليا نقصا في الإمدادات يبلغ 1.8 مليون برميل يوميا خلال بقية يونيو/حزيران و1.7 مليون خلال الربع القادم.
 
وكانت الوكالة التي تمثل الدول الصناعية في العالم قررت الخميس الماضي خطة تقضي بسحب ستين مليون برميل من مخزونات الطوارئ مما دفع أسعار النفط إلى الهبوط بشدة.
 
وقال جونز إن الدول الثماني والعشرين الأعضاء بالمنظمة وافقت على خطة السحب. وامتدح وزير الخزانة الأميركة تيموثي غيثنر الخطة وقال "إنه كان استخداما حكيما للاحتياطيات القائمة".
 
لكن منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك اعتبرت أن الخطوة لا مبرر لها. وقال مندوب من إيران "لا أعرف كيف يمكن تبرير هذا التدخل في السوق؟".
 
كما انتقد مندوبون خليجيون في أوبك أيضا التحرك الذي أقدمت عليه وكالة الطاقة.
 
وذكر مندوب خليجي -لم يذكر اسمه- أن "سعر النفط لم يقفز إلى 150 دولارا ولا داعي لهذه الخطوة إذ إن السوق لا تعاني نقصا في المعروض كما أن الكويت والسعودية ترفعان حاليا إنتاجهما في وقت لا يوجد فيه مشترون كثيرون".
 
واتهم المندوب وكالة الطاقة بالقيام "بتحرك سياسي" لخدمة الولايات المتحدة.
 
وفي سوق النفط واصلت العقود الآجلة هبوطها أمس إذ هوت متأثرة بسحب وكالة الطاقة من المخزون وبأزمة الديون التي تعاني منها أوروبا التي تؤثر على انتعاش الاقتصاد العالمي.
 
وهبط خام برنت الأوروبي 2.14 دولار إلى 105.12 دولارات للبرميل بينما وصل سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 91.16 دولارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة