دبي العالمية تجتمع بدائنيها   
الأحد 29/7/1431 هـ - الموافق 11/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)


حددت مجموعة دبي العالمية 22 يوليو/تموز الجاري موعدا للاجتماع بدائنيها لعرض تفاصيل بشأن مقترحها لإعادة هيكلة الديون، وذلك في أول جلسة من نوعها تشمل كل المقرضين منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت ثلاثة مصادر من دائني المجموعة الثمانين إنهم تلقوا الدعوة عبر لجنة التنسيق المؤلفة من سبعة بنوك تحوز 60% من الديون المصرفية لدبي العالمية والبالغة 14.4 مليار دولار.

وستحاول المجموعة المملوكة لإمارة دبي الحصول على مساندة أوسع نطاقا لاتفاق إعادة هيكلة عام توصلت إليه مع لجنة التنسيق في مايو/أيار الماضي.

وكانت المجموعة أحدثت صدمة في أوساط المستثمرين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بإعلانها عدم القدرة على سداد ديونها.

وتوصلت دبي العالمية إلى اتفاق مع دائنيها الرئيسيين في مايو/أيار الماضي على خطة تحصل من خلالها البنوك على مستحقاتها في شريحتين لأجل خمس وثماني سنوات.

وتحتاج دبي العالمية لدعم ثلثي دائنيها للمضي قدما في الاتفاق لكنها تأمل الحصول على دعم جميع الدائنين حتى تتجنب أي إجراءات قضائية وأي تعطيل محتمل لعملية إعادة الهيكلة.

وتستطيع البنوك غير الراضية على الاتفاق أن ترفع دعوى أمام محكمة خاصة أنشئت لهذا الغرض في دبي، لكن خبراء قانونيين قالوا إن البنوك قد تحجم عن رفع أي دعوى لعدم وجود سابقة.

ويرجح مراقبون أن توافق أغلبية البنوك على إعادة هيكلة الديون، مشيرين إلى أن البديل سيكون "السير إلى المجهول".

وكانت حكومة دبي أكدت التزامها بحل عادل لقضية قروض دبي العالمية, وضخت مليارات الدولارات في المجموعة، وقالت إن الدعم يضمن استمرار المجموعة باعتبارها مساهما رئيسيا في المستقبل الاقتصادي لدبي والإمارات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة