إضراب موظفي الضمان الاجتماعي بالأردن   
الثلاثاء 1433/1/24 هـ - الموافق 20/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)

الإضراب شمل كافة موظفي الضمان الاجتماعي البالغ عددهم 1300 (الجزيرة نت)



بدأ موظفو الضمان الاجتماعي في الأردن إضرابا شاملا عن العمل ابتداء من يوم أمس الاثنين للمطالبة باستثنائهم من هيكلة القطاع العام التي ستبدأ الحكومة تطبيقها مطلع العام المقبل.
 
وقال مسؤول دائرة الإعلام في الضمان الاجتماعي موسى الصبيحي للجزيرة نت إن الموظفين قرروا الإضراب بعد أسبوع من اعتصامهم ولتجاهل الحكومة لمطالبهم.
 
ولفت إلى أن الإضراب شمل كافة موظفي الضمان الاجتماعي البالغ عددهم 1300 موظف وشمل مركز الضمان في عمان وكافة فروعه في المحافظات وهو ما أدى إلى توقف الموظفين عن تقديم الخدمات للمواطنين حتى استجابة الحكومة لمطالبهم باستثنائهم من الهيكلة الجديدة.
 
وحذر الصبيحي مما اعتبره محاولات إخضاع الضمان للإدارة الحكومة، مشيرا إلى أن المؤسسة مستقلة عن المالية الحكومية وأن إخضاعها للهيكلة الحكومية قد يكون بداية لتدخل الحكومات في عمل المؤسسة التي تعنى بتقاعد المواطنين غير المشمولين بصناديق التقاعد المدنية والعسكرية.
 
واعتبر أنه من الظلم مساواة مؤسسة الضمان الاجتماعي التي مضى على تأسيسها أكثر من 3 عقود بمؤسسات حديثة أنشأتها الحكومات السابقة وكلفت خزينة الدولة خسائر باهظة.
 
وأكد ضرورة بقاء الضمان الاجتماعي مؤسسة مستقلة لا تتدخل الحكومة فيها إلا من خلال مشاركتها في مجلس إدارتها الذي يرأسه وزير العمل وتتمثل الحكومة فيه بسبعة أعضاء.
 
ومن المتوقع أن تبحث الحكومة مطالب موظفي الضمان الاجتماعي في اجتماعها الأسبوعي اليوم بعد أن رفضت في وقت سابق استثناءهم من الهيكلة.
 
وتبلغ موجودات الضمان الاجتماعي نحو 5 مليارات دينار (7 مليارات دولار)، وقامت الحكومة بتعديل قانون المؤسسة قبل عامين بعد أن حذرت دراسات من نفاد رصيدها خلال عقدين. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة