محافظة الحديدة   
الاثنين 1425/12/7 هـ - الموافق 17/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)


ثغر اليمن وبسمته السعيدة، وتلتقي بين جنباتها كل المقومات السياحية، لأن معظم أراضيها تقع على سهول تهامة وشواطئ البحر الأحمر، وجزء منها على مرتفعات جبلية تخترقها الغابات والمراعي، فهي من أهم المحافظات بوفرة منتوجها السياحي المتمثل في:

- شواطئ مثيرة ونقية على امتداد ساحل البحر الأحمر.
- مجموعة جزر مغرية للسياحة البحرية ومغاصات عميقة، ومصائد للاستمتاع بعالم البحر وتنوع الشعاب المرجانية أهمها كمران وجزر حنيش.
- مرتفعات جبلية خضراء (2400م عن منسوب سطح البحر).
- ينابيع مياه معدنية للسياحة العلاجية.
- واحات ووديان مكسوة بالمانجو والنخيل.
- سهولة واسعة تسرح في مراعيها الجمال وبعض الحيوانات البرية.
- مدن تاريخية شهدت أزهى عصور الحضارة الإسلامية.
- أسواق شعبية لمنوعات الحرف والتحف تقام أسبوعيا إلى جانب أسواق المدن اليومية.
- مهرجانات موسمية ومزارات دينية.

يسود سهل تهامة مناخ الإقليم شبه المداري حار رطب صيفا ومعتدل شتاء، ولكن تخفف من حرارة الصيف أمطار الرياح الموسمية أما مناخ المرتفعات معتدل.

المدن والمعالم السياحية:
مدينة الحديدة: عاصمة المحافظة تبعد عن صنعاء 226م، وهي أحد الموانئ الغربية التي اشتهرت هي والمخا بتصدير محصول البن، والحديدة كميناء كبير بما فيها ميناء اللحية اشتهرت بتصدير نوع من اللآلئ الوردية وزادت شهرتها أكثر بعد بناء مينائها الحديث، فهي اليوم عروس البحر الأحمر، فالكورنيش فيها وشاطئ العرج وحدائق التنزه من مواقع الاسترواح، وفيها من الفنادق السياحية والاستراحات المشرفة على البحر.

مدينة بيت الفقيه: من المدن التي لا بد من زيارتها والمرور بها أثناء الأسفار على بعد 50 كليومترا من مدينة الحديدة تحيط بها المناطق السياحية، مثل الطائف وهي ميناء قديم كان منه يصدر الملح، وبيت الفقيه أشهر مدينة تهامية بصناعتها المتعددة أشهرها صناعة اللحافات والكوافي الخيزران والخزفيات والفرشان لهذا تضم أوسع سوق أسبوعي كل يوم جمعة.

مدينة زبيد: من مدن العلم التي احتوت العلماء وقدمت الخدمة التعليمية، كما كانت تقدم الخدمات الأخرى، مثل التجارة والإنتاج السلعي والحرفي، وزبيد واحدة من المدن المشهورة بمساجدها وأربطتها العلمية، فهي التي شدت إليها طلاب العلم من أنحاء اليمن وبعض أطراف العالم الإسلامي.

ومن شواطئها الفازه الذي كان منتجعا لملوك الدولة الرسولية، وشاطئ الخوخة، ومن حماماتها الحارة حمام السخنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة