بنوك أميركية تلجأ لصناديق حكومية أجنبية   
الخميس 2/1/1429 هـ - الموافق 10/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:55 (مكة المكرمة)، 17:55 (غرينتش)

المصارف الأميركية تواجه خسائر كبيرة بسبب تداعيات أزمة قروض الرهن العقاري (الفرنسية-أرشيف)

يجري مصرفان أميركيان رئيسيان مباحثات للحصول على استثمارات خارجية خاصة من حكومات أجنبية.

 

وأشارت صحيفة وول ستريت الخميس إلى أن المجموعة المصرفية سيتي غروب قد تحصل على 10 مليارات دولار, بينما تحصل ميرل لينش على ثلاثة أو أربعة مليارات دولار, معظمها من صناديق استثمار حكومية من الشرق الأوسط.

 

كما ذكر التقرير أن من المنتظر أن يبحث مجلس إدارة سيتي غروب خفض التوزيعات النقدية  للمساهمين إلى النصف، في خطوة قد توفر له أكثر من خمسة مليارات دولار سنويا.

 

يشار إلى أن المصارف الأميركية تواجه خسائر كبيرة بسبب تداعيات أزمة قروض الرهن العقاري, ما اضطرها إلى السعي للحصول على أموال من الصناديق الحكومية.

 

وعززت مؤسسة ميرل لينش الشهر الماضي رأسمالها ببيع حصة بقيمة 7.5 مليارات دولار لصندوق استثمار حكومي في سنغافورة كما وافقت مجموعة سيتي غروب على بيع حصة 4.9% لصندوق تابع لأبو ظبي مقابل 7.5 مليارات دولارات.

 

ووافقت بنوك أخرى ومنها بنك يو بي إس على استثمارات من صندوق سنغافوري حكومي بقيمة 9.75 مليارات دولار، كما وافق بنك مورغان ستانلي على استثمارات صينية بقيمة خمسة مليارات دولار بعد خسائر وصلت إلى 9.4 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة