حقل أزاديغان النفطي يزيد طاقة إيران الإنتاجية   
الأحد 24/10/1428 هـ - الموافق 4/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)
منصات بحقل سوروش بمياه الخليج (رويترز-أرشيف)
قال غلام حسين نوظري القائم بأعمال وزير النفط الإيراني إن بلاده تتوقع إنتاج 25 ألف برميل يوميا من حقل نفط آزاديغان الضخم بحلول منتصف يناير/ كانون الثاني القادم, ما سيسهم في رفع طاقة أوبك الإنتاجية.
 
وكانت إيران تتوقع أن تنتج أول ست آبار بالحقل 20 ألف برميل يوميا من حقل أزاديغان الذي يقع في إقليم خوزستان على الحدود مع العراق ويعتبر أكبر حقل إيراني. وتقدر احتياطياته بـ26 مليار برميل من النفط.
 
ودخلت شركة إنبكس اليابانية في مفاوضات مع إيران لتطوير الحقل، لكنها انهارت العام الماضي بسبب زيادة تقديرات التكاليف. واحتفظت الشركة اليابانية بحصة 10% في أزاديغان.
 
وقالت مجموعة إيسار الهندية في مارس/ آذار الماضي إنها تتفاوض مع إيران حول تطوير الحقل. لكن مسؤولا أميركيا قال إنه تلقى رسالة الشهر الماضي من إيسار تفيد بأنها لن تنفذ أي استثمارات في قطاع الطاقة الإيراني لتتجنب انتهاك القيود الأميركية التي تفرضها الولايات المتحدة على الاستثمار في إيران.
 
وكان نوظري قال في تصريحات سابقة إن بلاده تستطيع تنفيذ مشروعات الطاقة دون مساعدة خارجية في حال انسحاب المستثمرين الأجانب.

وأضاف أن إيران استطاعت زيادة طاقتها الإنتاجية تدريجيا, ومن المتوقع أن تصل إلى 4.2 ملايين برميل يوميا نهاية السنة الفارسية في 20 مارس/آذار القادم من 4 ملايين برميل في الصيف الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة