الصين وإيران تسعيان لاستكمال اتفاق نفطي ضخم   
الجمعة 1427/1/19 هـ - الموافق 17/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)
ذكر تقرير صحفي صيني أن بكين وطهران قد توقعان اتفاقا لتطوير حقل نفطي كبير في إيران أوائل الشهر المقبل.
 
ونقلت مجلة "كايجينغ" الصينية شبه الرسمية على موقعها بالإنترنت عن المدير بشركة سينوبيك الصينية مو شولينغ قوله إن وفدا من اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، وهي جهاز التخطيط الاقتصادي في البلاد، قد يتوجه إلى العاصمة الإيرانية طهران في أوائل مارس/ آذار لتوقيع الاتفاق على تطوير حقل يادوران في جنوب إيران.
 
وقالت المجلة إن قيمة الصفقة من حيث المبيعات من النفط والغاز وتكاليف تطوير الحقل قد تصل إلى 100 مليار دولار. وتأتي الصفقة في أعقاب توقيع مذكرة تفاهم في أكتوبر/ تشرين الأول 2004. وعادة ما تستمر المفاوضات بشأن مشروعات النفط الإيرانية سنوات.
 
وأضافت المجلة الصينية أنه بمقتضى الاتفاق ستوافق الصين على شراء نحو عشرة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا من إيران كل عام على مدى 25 عاما مقابل حقوق تطوير الحقل.
 
والاتفاق بصورته الحالية يقضي بأن تملك سينوبيك حصة تبلغ 51% من المشروع وشركة النفط والغاز الطبيعي الهندية 29%، في حين ستملك شركة النفط الوطنية الإيرانية حصة الـ20% الباقية، وأن مجموعة شل أبدت اهتمامها بالمشاركة في المشروع.
 
يشار إلى أن الاحتياطيات التقديرية في الحقل تبلغ نحو ثلاثة مليارات برميل، ومن المتوقع أن ينتج نحو 300 ألف برميل يوميا أي ما يعادل الكمية التي تستوردها الصين من إيران من النفط الخام.
 
وتدعو الصين إلى تسوية دبلوماسية للمواجهة بين إيران والغرب بشأن البرنامج النووي الإيراني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة