النفط يقترب من 90 دولارا   
الثلاثاء 1431/4/22 هـ - الموافق 6/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)
المتعاملون يقبلون على النفط مع تواترالبيانات التي تظهر انتعاشا اقتصاديا بأميركا
(الفرنسية-أرشيف)

واصلت أسعار النفط الاثنين الصعود لليوم الخامس على التوالي مقتربة من 87 دولارا للبرميل, وبدأت تتجه إلى تسعين دولارا وفقا لتوقعات محللين, وذلك بفضل بيانات إيجابية عن الاقتصاد الأميركي وتراجع الدولار وارتفاع الطلب على الذهب الأسود في الأسواق الناشئة مثل الصين.
 
وتجاوز سعر العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف في بداية التعاملات ببورصة نيويورك (نايمكس) التجارية 86.5 دولارا للبرميل بزيادة 1.15 دولار عن آخر مستوى إغلاق.
 
وهذا المستوى هو الأعلى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008. وفي الوقت نفسه اقترب سعر عقود خام مزيج برنت في تعاملات بورصة لندن من 86 دولارا للبرميل مرتفعا 1.8 دولار عن آخر إغلاق.
 
وارتفعت أيضا أسعار البنزين إلى 2.828 دولار للغالون الواحد بزيادة 0.78 دولار عما كانت عليه قبل عام. وكان سعر الخام قد ظل خلال الأشهر الماضية وحتى الخميس الماضي في نطاق بين 75 و85 دولارا.
 
قفزة منتظرة
لكن عودته إلى المستوى الذي كان عليه قبل 18 شهرا ينذر بقفزة أكبر في المدة القادمة. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متعامل نفطي ببورصة نايمكس قوله إن الأسعار تتجه على ما يبدو إلى نطاق جديد عند 95 دولارا.
 
"
أسعار النفط بلغت مستوى غير مسبوق صيف 2008 قبيل الأزمة المالية العالمية حين قفزت إلى 147 دولارا للبرميل قبل أن تهبط إلى 33 دولارا نهاية العام ذاته
"
كما رجح مصرف غولدمان ساكس الأميركي في مارس/آذار الماضي أن يرتفع سعر برميل النفط إلى 95 دولارا هذا العام مدعوما بالانتعاش الاقتصادي العالمي.
 
وفي تصريحات نشرتها صحيفة إندبندنت البريطانية الأحد, توقع مدير في صندوق هرمس الاستثماري البريطاني أن ترتفع أسعار النفط إلى تسعين دولارا للبرميل خلال العام الحالي مع ارتفاع الطلب من الصين, وزيادة الطلب على بعض أنواع الوقود, بالإضافة إلى مواجهة محتملة في الخليج بسبب الملف النووي الإيراني خاصة.
 
وكانت الأسعار قد ارتفعت في يوليو/تموز 2008 إلى 147 دولارا قبل أن تهبط في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه إلى 33 دولارا لتعاود بعد ذلك الارتفاع شيئا فشيئا.
 
واستمرت أسعار النفط ومشتقاته في الارتفاع هذه الأيام مدعومة ببيانات ترجح أن الاقتصاد الأميركي يتجه إلى انتعاش أقوى.
 
وبعد البيانات التي نشرت نهاية الأسبوع الماضي وأظهرت نمو الوظائف في الولايات المتحدة الشهر الماضي بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات, أشارت بيانات متزامنة نشرت اليوم الاثنين إلى نمو كبير لقطاع الخدمات الأميركي وزيادة غير متوقعة في مبيعات المنازل المعلقة الشهر الماضي أيضا.
 
وصعدت أسعار النفط أكثر مع تراجع الدولار من أعلى مستوى له في أكثر من سبعة أشهر أمام الين الياباني مع أنه ارتفع في الوقت نفسه أمام اليورو في ظل إغلاق الأسواق في بريطانيا وأغلب دول منطقة اليورو بسبب عطلات رسمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة