باكستان والهند تستأنفان التجارة عبر كشمير   
الثلاثاء 18/3/1434 هـ - الموافق 29/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
سائقو شاحنات هندية ينتظرون السماح لهم باجتياز الخط الفاصل بين الهند وباكستان في كشمير (الأوروبية)
استأنفت باكستان والهند اليوم التجارة بينهما عبر إقليم كشمير المتنازع عليه بعد توقف دام عشرين يوما عقب اشتباكات دامية بين قوات الطرفين أدت لمقتل خمسة جنود بداية الشهر الجاري، وتسبب التوقف في خسائر للتجار، وقال مسؤول باكستاني إن ست عربات باكستانية تحمل منتجات زراعية عبرت اليوم الجزء الخاضع لسيطرة الهند في كشمير.

وعبر عدد مماثل من الشاحنات من منطقة بونش الهندية إلى منطقة روالاكوت في الجانب الباكستاني، وظلت عشرات الشاحنات بانتظار عبور خط الحدود بين الجارين النوويين.

وكان تجار باكستانيون قد اشتكوا من أن إغلاق نقطة حدودية محورية بين البلدين قد ألحق بهم خسائر مادية، ويقول رئيس رابطة التجار في الشطر الباكستاني من كشمير كاشان مسعود "الاضطرابات الأخيرة بين البلدين أضرت كثيرا بالتجار، ومنها أن تجارا باكستانيين طلبوا شحنات طماطم وخضروات أخرى من الهند وظلت عالقة إلى أن فسدت لنفقد ما قيمته 30 مليون روبية" (300 ألف دولار).

وأضاف مسعود أن النشاط التجاري يظل دائما مهددا عندما تنشب توترات حدودية بين باكستان والهند، مشيرا إلى أن التجار يخاطرون بتجارتهم دون التوفر على أي ضمانات من السلطات.

ورحب كيشان سينغ -وهو هندي عضو في غرفة تجارة مشتركة بين باكستان والهند- باستئناف المبادلات التجارية عبر المنطقة الحدودية، منبها إلى أن هذه الخطوة لا تبدد الشكوك القائمة، وأضاف سينغ -الذي يدير شركة لتجارة الخضر والفواكه- أن الأمور تسوء عند التجار الهنود كلما حدث توتر بين البلدين ويحتاج الأمر أسابيع قبل أن تعود المبادلات التجارية إلى مسارها الطبيعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة