هبوط الاحتياطيات الأجنبية بلبنان وتراجع الضغوط على الليرة   
الخميس 1426/1/22 هـ - الموافق 3/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)

البنك المركزي يتدخل في السوق للحفاظ على قيمة الليرة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مصرف لبنان المركزي انخفاضا إجماليا لاحتياطيات لبنان من العملات الأجنبية إلى ما قيمته 10.7 مليارات دولار في نهاية فبراير/شباط الماضي مقارنة مع 11.4 مليار دولار في منتصف الشهر نفسه.

وتزايد التوتر السياسي على الساحة اللبنانية بعد اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري في 14 فبراير/شباط الماضي الذي كان يشكل أملا للانتعاش الاقتصادي في البلاد.

وأكد مصرف لبنان المركزي بعد اغتيال الحريري تعهده بالمحافظة على استقرار الليرة اللبنانية وثبات أسعار الفائدة.

وذكر تجار أن البنك تدخل بمبلغ يتجاوز 800 مليون دولار في أول ثلاث جلسات بعد اغتيال الحريري مما أدى إلى تخفيف الضغوط على العملة اللبنانية سريعا ولكنها مازالت كبيرة.

وتبنى لبنان استخدام احتياطياته للدفاع عن الليرة التي واجهت ضغوطا ومازالت تواجهها بسبب القلق بشأن القدرة على خدمة الدين العام الذي يشكل نسبيا 185% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتراجعت الضغوط على الليرة اليوم بعد يوم من استقالة حكومة عمر كرامي في أعقاب تدخل البنك المركزي للمحافظة على العملة في الحد الأدنى من نطاق التدخل الذي يفرضه بين 1501 و1514 ليرة لكل دولار ولكن التوترات السياسية تواصل تأثيرها على السوق حيث تترقب الآن تشكيل الحكومة الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة